غموض يلف مصرع عون سلطة في شاطئ بضواحي طنجة

 

طنجة: محمد أبطاش

 

 

علمت «الأخبار»، من مصادر متطابقة، أن الغموض ما زال يلف وفاة  عون سلطة من رتبة «شيخ»، يبلغ من العمر 85 سنة، الذي عثرت عليه مصالح الدرك الملكي، صبيحة السبت الماضي، بمنطقة «تهدارت» الشاطئية بضواحي مدينة طنجة، وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة، الأمر الذي عجل بهذه المصالح لاستدعاء مصالح الوقاية المدنية، حيث تم نقله على وجه السرعة صوب المستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة، ليسلم روحه بعد مدة وجيزة.

ووفق المعلومات المتوفرة، فإن المصالح الأمنية لدى المكتب المحلي للضابطة القضائية لدى الدرك الملكي بالقيادة الجهوية المحلية، فتح تحقيقا دقيقا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، قصد الوقوف على التفاصيل الكاملة لما جرى، حيث إن العثور على الضحية في ظروف وصفت بالغامضة، طرح أكثر من علامة استفهام حول تواجده وحيدا بهذه المنطقة، علما أنه متزوج ولديه أبناء يشتغلون بمناصب وصفت بالحساسة. ويعمل الهالك منذ سنوات شيخا بمنطقة بن ديبان بالمدينة قبل إحالته على التقاعد، وهو من ضمن الأعوان الذين تراهن عليهم ولاية الجهة في تفكيك لغز عدة ملفات، تقول المصادر نفسها.

هذا، ومن المنتظر أن تكشف التحقيقات الأمنية عن أسباب وفاة الهالك، وذلك بعد إجراء تشريح طبي للوقوف على ملابسات الواقعة، علما أن تحقيقات أخرى تقودها المصالح نفسها حول محيطه العائلي للوصول إلى بعض الحقائق، وأسباب توجهه نحو القنطرة الشاطئية السالف ذكرها وحيدا.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.