غياب الوقاية المدنية بشاطئ بطنجة يودي بحياة شاب غرقا واستياء من ضعف تجهيزات مصالحها

غياب الوقاية المدنية بشاطئ بطنجة يودي بحياة شاب غرقا واستياء من ضعف تجهيزات مصالحها

طنجة: محمد أبطاش

أدى غياب مصالح الوقاية المدنية بشاطئ أشقار السياحي بمدينة طنجة إلى وفاة شاب، خلال نهاية الأسبوع المنصرم، غرقا داخل الشاطئ المذكور بطريقة «هوليودية»، بعد أن تابع أطوار هذا الغرق العشرات من المصطافين بهذا الشاطئ، والذين ظلوا يوثقون الواقعة عن طريق هواتفهم النقالة، بسبب غياب وكذا تأخر مصالح الوقاية المدنية بالرغم من النداءات التي وجهت إلى مصالحها بهدف إنقاذ الضحية، حيث ظل لما يربو عن نصف ساعة وهو يلوح بإنقاذه وسط الأمواج الهائجة دون جدوى، قبل أن يلقى حتفه غرقا وسط هذه الأمواج، فيما أثار الأمر حالة من السخط ضد مصالح الوقاية المدنية، التي أضحت آخر من يصل إلى مكان بعض الأحداث التي تعيش على وقعها عاصمة البوغاز بين الفينة والأخرى، نتيجة ضعف التجهيزات وغياب بعض منها، سيما وأن طنجة أضحت مدينة مليونية، فيما يعاني المواطنون أيضا على مستوى قلب المدينة من نقص في سيارات الإسعاف المخصصة لنقلهم إلى المستشفيات المحلية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة