الدوليةالرئيسيةتكنولوجيا

“فايسبوك” يهدد استراليا بالحرمان من نشر الأخبار عليه إذا طالبت بضرائب جديدة

انتفضت إدارة موقع “فايسبوك” للتواصل الاجتماعي في وجه مشروع قانون أعلنت عنه الحكومة الاسترالية يقضي بفرض ضرائب جديدة على منصات التواصل الاجتماعي، الفايسبوك وغيرها، مقابل الأخبار التي يتم نشرها عليها.

وهدد عملاق التواصل الاجتماعي “فايسبوك” الحكومة الاسترالية بحرمان مؤسساتها الإعلامية والأشخاص من نشر الأخبار المحلية والدولية عليه.

وأفادت صحيفة “غارديان” البريطانية في عددها اليوم الثلاثاء أن “فايسبوك” هدد بمنع المستخدمين من نشر الأخبار فيه، وعلى منصة “إنستغرام” التابعة له، في حال إقرار قانون إعلامي جديد سيجبر المنصات مثله على الدفع مقابل محتوى الأخبار المنشورة فيه. كما أكد، في سياق متصل، أن المحتوى الشخصي بين الأصدقاء لن يتأثر في أستراليا.

وتحاول العديد من المؤسسات الإعلامية الأسترالية الضغط في اتجاه إخراج مشروع القانون إلى حيز الوجود، كونه الأقدر على تعويض الخسائر التي تكبدتها بسبب تنامي الإقبال على النشر بشبكات التواصل الاجتماعي مثل “فيسبوك” التي استحوذت على الإعلانات.

وتشير بعض الاحصائيات التي نشرتها جامعة “كانبيرا”، أن 39 في المائة من الأستراليين يعتمدون على “فيسبوك” في الاطلاع ونشر الأخبار العامة، و49 في المائة منهم يعتمدون عليه في أخبار فيروس “كورونا” تحديدا.

وفي إطار معركة إمكانية إنتاج مثل هذه القوانين في استراليا من عدمه، يؤكد المدير الإقليمي لـ”فيسبوك” في أستراليا ونيوزيلندا، ويل إيستون، أنه “في حال تمرير هذا القانون، فسوف نمنع المؤسسات الإعلامية والأشخاص من نشر الأخبار المحلية والدولية”.

وقال إيستون في تصريح صحفي إن “هذا ليس خيارنا الأول. إنه الأخير، لكنه الطريقة الوحيدة للحماية من نتيجة تتحدى المنطق وستؤذي على المدى الطويل قطاع الأخبار والإعلام في أستراليا”.

بالموازاة مع ذلك، شدد وزير الخزانة الأسترالي، جوش فرايدنبرغ، على أن الحكومة ماضية في هذا التشريع، و”لن ترضخ للإكراه أو التهديدات القاسية”.

ويروم مشروع القانون الذي تعكف استراليا على إعداده وتمريره، بحسب ما ذكرته “غارديان”، ضمان توفر شروط مفاوضات عادلة بين المؤسسات الإعلامية وعمالقة الإنترنت مثل “فيسبوك”، الذين يدفعون مبالغ ضئيلة لقاء هذا المحتوى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى