الرئيسيةمجتمعمدنوطنية

فيضانات بمدن الشمال تعلق الدراسة وتستنفر لجان الانقاذ واليقظة

حسن الخضراوي

تواصل لجان اليقظة والانقاذ، التي تشكلت من مصالح الوقاية المدنية، والجماعات الحضرية، والسلطات الإقليمية والمحلية، ومصالح الدرك الملكي والأمن الوطني، تدخلاتها الميدانية اليوم السبت، للحد من خطر الفيضانات التي تشهدها مدن تطوان ومرتيل والمضيق والفنيدق، حيث سبق التنبيه لذلك بواسطة نشرات طقس إنذارية.
وتسببت الفيضانات في قطع الطريق بين تطوان والمضيق، وتوجيه السير نحو الطريق السيار، كما تسبب ارتفاع منسوب مياه سد اسمير بالمضيق، في تسرب مياه الأمطار للعديد من المنازل، حيث تواصل فرق الانقاذ، عملياتها الميدانية لتصريف مياه المطار الغزيرة والحيلولة دون وقوع خسائر بشرية لا قدر الله.
وتم تعليق الدراسة بجميع المؤسسات التعليمية، بإقليمي المضيق وتطوان، حماية لسلامة وحياة التلاميذ والأطر والاساتذة، كما تواصل السلطات المختصة القيام بجولات لتحذير السكان، ومطالبتهم بالتزام منازلهم والخروج للضرورة القصوى فقط، وتجنب السفر، وإشعار لجان اليقظة بأي خطر في الوقت المناسب، وتجنب ضفاف الوديان والمناطق الجبلية ومجاري المياه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى