قضية مقتل طفلة وتقطيع جثتها بمدينة صفرو تتحول إلى لغز حير المحققين

قضية مقتل طفلة وتقطيع جثتها بمدينة صفرو تتحول إلى لغز حير المحققين

فاس: لحسن والنيعام

لم ينجح المحققون في مصلحة الشرطة القضائية بصفرو في إغلاق ملف الطفلة «خديجة» التي لا يتجاوز عمرها 6 سنوات في المدينة، رغم مرور ما يقرب من شهرين على العثور على أطراف علوية من جثتها داخل كيس للدقيق وسط المدينة. ولم يعثر المحققون بعد على ما تبقى من أطراف الضحية، كما أنهم لم يهتدوا بعد إلى المتورطين في هذه الجريمة البشعة التي هزت صفرو.

وكانت عناصر الشرطة القضائية المكلفة بالبحث في ملابسات هذه القضية قد حققت مع إسكافي يسكن بالقرب من منزل أسرة الطفلة «خديجة»، كان قد اتهم من قبل الأسرة، في فترة سابقة بمحاولة الاعتداء على هذه الطفلة، لكنه أخلي سبيله. كما تم التحقيق مع حارس للسيارات، رفقة فتاة كانت برفقته، لكن المحققين أخلوا سبيلهما بدورهما.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة