الرئيسية

لاعبون مغاربة يتعرضون للاضطهاد بسبب تضامنهم مع القضية الفلسطينية

سفيان أندجار:

مقالات ذات صلة

 

تعرض بعض لاعبي المنتخب الوطني لكرة القدم الممارسين في الدوريات الأوروبية، وتحديدا الدوري الألماني، إلى الاضطهاد، بعدما نشروا تدوينات يدافعون فيها عن القضية الفلسطينية، وهو الأمر الذي دفع أنديتهم إلى طردهم، أو عرضهم على اللجان التأديبية.

واجتمع الدولي المغربي نصير مزراوي، أول أمس الأربعاء، بإدارة نادي بايرن ميونيخ الألماني، فور عودته من المعسكر الإعدادي الذي أقامه المنتخب الوطني ما بين كوت ديفوار ومدينة أكادير، خلال فترة التوقف الدولي الأخيرة التي حددها الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وكشفت صحيفة «بيلد» الألمانية، أن مزراوي اجتمع بإدارة ناديه بايرن ميونيخ، مساء أول أمس الأربعاء، وتابعت: «الظهير الأيمن للفريق تحدث بشكل جيد مع إدارته في الساعات الأخيرة، حيث عمل مسؤولو الفريق على شرح موقفهم من الجدل القائم بشأن تدويناته»، مؤكدة أنه في الوقت الحالي لم يتخذ النادي البافاري أي قرار بشأن عقوبة محتملة، في ظل تضارب موقف مشجعي الفريق بشأن الموقف ككل.

وتعرض مزراوي منذ قرابة أسبوع لضغط شديد، بسبب منشورات شاركها عبر منصات التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية، عبر من خلالها عن دعمه للقضية الفلسطينية، وأصدر ناديه بيانا أكد فيه أنه قرر «إجراء محادثة مفصلة مع اللاعب المغربي». من جهته، طرد نادي ماينز الألماني لاعبه المغربي أنور الغازي، بعد تعاطفه مع فلسطين في منشور على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، إثر العدوان الإسرائيلي الحالي على قطاع غزة.

وقال والد اللاعب المغربي الغازي إن ابنه عاد إلى هولندا مباشرة، بعد قرار ناديه غير المبرر، في انتظار فسخ عقده خلال الأيام القليلة المقبلة.

واعتبر المتحدث ذاته أن نادي ماينز أراد التخلص من نجله بأسرع وقت ممكن، لا لشيء سوى لأنه عبر عن موقفه إزاء ما يتعرض له الشعب الفلسطيني، وأن ابنه سيتبع جميع الطرق القانونية للدفاع عن حقوقه.

من جهة أخرى، نشر عدد كبير من لاعبي المنتخب المغربي لكرة القدم تدوينات يعربون فيها عن تضامنهم  المطلق مع الفلسطينيين، حيث نشر الدولي المغربي سفيان بوفال، لاعب الريان القطري، صورة لطفل فلسطيني وسط دمار غزة.

كما دَوّنَ الدولي المغربي زكرياء أبو خلال، لاعب نادي تولوز الفرنسي، تدوينة عبر حسابه بـ«إنستغرام»، جاء فيها: «قد تكون الصواريخ موجودة فوقنا، لكنهم نسوا أن الله فوقهم».

أما عبد الحميد الصابري، لاعب الفيحاء السعودي، فنشر صورة له في نهائيات مونديال قطر 2022، في حسابه عبر المنصة نفسها، وهو مرتديا العلم الفلسطيني.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى