لحسن حداد يضع المغاربة أمام حكومة ثالثة

لحسن حداد يضع المغاربة أمام حكومة ثالثة

على بعد ثلاثة أسابيع من نهاية الولاية الحكومية الحالية، أصبح المغاربة أمام حكومة ثالثة، تضم في عضويتها وزيرين من حزب الاستقلال بعد خروج هذا الأخير من النسخة الحكومية الأولى، وذلك بعد إعلان لحسن حداد، وزير السياحة، تقديم استقالته من حزب الحركة الشعبية والتحاقه بحزب الاستقلال، الذي سيترشح باسمه في الانتخابات التشريعية المقبلة بدائرة إقليم خريبكة، دون أن يقدم استقالته من الحكومة. وإلى جانب حداد، يوجد كذلك محمد الوفا، وزير الشؤون العامة والحكامة، الذي رفض تقديم استقالته من الحكومة بعد خروج حزب الاستقلال من النسخة الحكومية الأولى، وتعويضه بحزب التجمع الوطني للأحرار، وبذلك سينهي بنكيران ولايته الحالية على إيقاع خليط حكومي هجين يضم مختلف الأطياف.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة