آخر الأخبار

لقاء حصاد ونقابات التعليم يفشل في نزع فتيل الاحتقان بالقطاع

لقاء حصاد ونقابات التعليم يفشل في نزع فتيل الاحتقان بالقطاع

النعمان اليعلاوي

خرجت نقابات التعليم الست الأكثر تمثيلية في القطاع، خالية الوفاض من اللقاء الذي جمعها أول أمس (الثلاثاء) بوزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، محمد حصاد بمقر الوزارة بالرباط، حسب مصادر نقابية كشفت لـ«الأخبار» استياء القيادات النقابية التي اجتمعت بحصاد لمناقشة المذكرة المطلبية التي كانت قد وجهتها للوزارة المعنية، والتي تضمنت العديد من النقط، على رأسها المطالبة بمراجعة نتائج الحركة الانتقالية التي كانت الوزارة قد أعنتها في ماي الماضي، تشير المصادر، موضحة أن الاجتماع الذي دام أزيد من ثلاث ساعات لم يخرج بحلول جذرية لأهم الملفات المطروحة، حيث اقترحت الوزارة لحل ملف الحركة الانتقالية إتمام الحركات المحلية والإعلان عنه قبل تشكيل لجان البت في الطعون على أن تقوم بتنظيم حركة وطنية وجهوية وإقليمية شهر أكتوبر لاستدراك الموسم الحالي وإعلان نتائجها قبل دجنبر، وهو المقترح الذي طالبت النقابات بمهلة من أجل الرد عليه.
وفي السياق ذاته، اقترحت الوزارة لحل ملف ضحايا النظامين منح المعنيين أقدمية اعتبارية للترقي إلى السلم 11 وخاصة للمقبلين على التقاعد، وهو العرض الذي رفضته النقابات معتبرة ألا جدوى لهذا القرار مع التراجعات التي ستعرفها الوضعية المالية للمحالين على التقاعد مع احتساب معدل أجر 8 سنوات الأخيرة. كما اقترحت الوزارة بخصوص خريجي مسلك الإدارة التربوية تسمية خريجي المسلك في إطار متصرف تربوي مع فتح إمكانية الترقي إلى خارج السلم، وهو المقترح الذي قابلته النقابات بالرفض أيضا واعتبرت أن المطلب الأساسي يتمثل في إصدار المرسوم الخاص بالتعيين معتبرة أن الحل المقترح من طرف الوزارة مؤقت.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة