الرئيسيةرياضة

لقجع يؤكد على البروتوكول الصحي منذ استئناف الموسم الكروي

بالرغم من تزايد عدد الإصابات بفيروس “كوفيد 19” المستجد وسط العديد من الأندية الكروية والتي تجاوزت الأربعين حالة، مابين لاعبين وتقنيين وإداريين، إلا أن رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم

وجه رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجمع، مراسلة لوزير الشباب والرياضة، بخصوص الظروف والسياق التي تتميز بها عملية استئناف النشاط الكروي، بعد فترة توقف فرضتها تداعيات جائحة فيروس “كورونا” التاجي.

وحرص لقجع، من خلال مراسلته، على طمأنت الحكومة عموما ووزارة الشباب والرياضة على وجه التحديد، ومعهما مختلف المعنيين والمهتمين بالشأن الكروي الوطني، حيث أشار فيها إلى أن استئناف النشاط الكروي في ظل الوضعية الصحية الاستثنائية المرتبطة بجائحة “كوفيد 19″، يتم في احترام تام للبروتوكول الصحي النموذجي المعتمد بتنسيق مع وزارتي الصحة والداخلية.

وتوقفت مراسلة لقجع عند ظروف إطلاق منافسات البطولة الوطنية “القسمين الأول والثاني للنخبة” التي حددها في الـ27 من يوليوز المنصرم، إضافة إلى إعلان بداية التداريب بالنسبة لأقسام الهواة، الكرة النسوية، الشباب وكرة القدم داخل القاعة، في 15 يوليوز، يمرون كما هو متفق عليه باعتماد هذه التدابير، حيث ننوه بجميع الأطراف المتداخلة في هذه العملية”.

كما طالبت الجامعة في مراسلتها لوزارة الشباب والرياضة بإيجاد تسوية للمشكل الموجود لدى الأندية الممارسة لكرة القدم داخل القاعة، نظرا لاستمرار إغلاق قاعات الرياضية، خصوصا وأنه سبق تحديد يوم 15 غشت المقبل موعدا لاستئناف نشاطها الرسمي، أسوة بباقي مباريات الهواة والبطولة النسوية والشباب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى