أخبار المدن

مطالب بالتحقيق في مشاريع وهمية كلفت ملايير السنتيمات بنواحي تازة

تازة: لحسن والنيعام 

أياما فقط بعد زلزال الإعفاءات الذي أطاح بعامل إقليم تازة، عبد العالي الصمطي، وإحالته على التأديب، دعت فعاليات جمعوية محلية بنواحي تازة كلا من وزارة العدل والمجلس الأعلى للحسابات ووزارة الداخلية إلى فتح تحقيق في شأن مشاريع وهمية كلفت الملايير من الدراهم، دون أن ترى النور. وقالت “التنسيقية المحلية بأيت سغروشن”، إن لجنة وزارية سبق لها أن دشنت في هذه الجماعة القروية مشروعا مندمجا سنة 2001، ورصد له غلاف مالي يفوق 7 ملايير سنتيم، ولم ير النور إلى حدود الآن. وطالبت التنسيقية بالتحقيق في مصير ميزانية مشروع طريق رابطة بين منطقة غمرة وتاهلة و”التي أنجزت برمال منهوبة من المقالع غير المرخصة”، تورد التنسيقية، وذلك إلى جانب الكشف عن ملابسات تعثر مشروع تهيئة مركز بوزملان الذي تقول إنه كلّف ما يقرب ملياري سنتيم. وذكرت التنسيقية بأن أغلب مشاريع التنمية البشرية منذ انطلاقها سنة 2005 إلى حد الآن معطّل ومغشوش. وذكرت بأن الجماعة حولت سوقها الأسبوعي الذي يدر عليها عشرات الملايين من الدراهم، إلى دوار ناءٍ وأصبحت مداخيله لا تتجاوز 100 درهم سنويا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق