ن- النسوة

هذه هي أعراض نقص العناصر النزرة من الجسم

العناصر النزرة هي جزء من بنية فيتامينات معينة وعمل هرمونات الجسم. إنها مفيدة للهضم، ونوعية الدفاعات المناعية، والعظام، والأسنان، وإنتاج الكولاجين وبعضها يوصف بأنه ضروري، مثل المغنيسيوم، واليود، والنحاس، والحديد، والسيلينيوم، والكروم، والزنك ونقصها ينطوي على مخاطر صحية.
البعض الآخر، مثل المنغنيز والسيليكون والنيكل يقال أيضا إنها ضرورية، لكن نقصها لا يمثل مشكلا كبيرا. أخيرا، يمكن أن يكون بعضها ساما مثل الألومنيوم، الزئبق، الفلور، البزموت، وغيرها أو يسبب اختلالات في حالة الجرعة الزائدة، مثل النحاس الزائد، مما يقلل من احتياطيات الزنك.
توجد العناصر النزرة بشكل أساسي في الأطعمة وفي الماء الذي نستهلكه. تقول أخصائية التغذية أنجيليك هولبرت إن النظام الغذائي المتوازن كاف في العادة للحصول على ما يحتاجه الجسم.
يعتبر النظام الغذائي المكرر بشكل مفرط كالخبز الأبيض، أي عدم وجود الحبوب الكاملة، سببا لضعف العناصر النزرة بالجسم. ناهيك عن أن التوازن الغذائي نادرا ما يتحقق. لأنه يجب أن يتشكل مع مرور الوقت للاستفادة من العناصر النزرة الجيدة، ولكن أيضا من خلال تنفيذ العلاجات المستهدفة وفقا للنقص.
هناك عناصر نزرة يمكن تناولها عند الشعور بالتعب، مثلا إذا واجه الشخص مشكلة الاستيقاظ من النوم أو في حالة التعب الشديد.
بحيث يمكن أن يساعدك اليود في الخروج من مشكلة عدم القدرة على الاستيقاظ في الصباح، ويؤدي الجمع بين اليود والمغنيسيوم إلى زيادة الكفاءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى