جريمة

وزارة الجالية تدخل على خط قتل مهاجر مغربي بهولندا

محمد اليوبي

 

 

أكدت الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة أنها تتابع، عن كثب، تطورات قضية مقتل الشاب المغربي محمد بوشيخي، يوم الجمعة الماضي بهولندا، وذلك بتنسيق مع التمثيليات الدبلوماسية للمملكة بكل من لاهاي وأمستردام.

وأوضح بلاغ للوزارة، أول أمس الأحد، أنه “حسب المعلومات المتوفرة لدى القنصلية العامة المغربية بأمستردام، فإن الفقيد كان معروفا بأعماله التطوعية في صفوف الشباب، وخاصة لفائدة اللاجئين مع مؤسسة السلام الهولندية المسلمة، ولا علاقة له بالاتجار بالمخدرات كما تم الترويج له في وسائل الإعلام، وأن الشخص الذي كان مستهدفا من الهجوم الذي راح ضحيته الشاب المغربي خطأ، هو هولندي الجنسية ينحدر من السورينام وتنسب إليه أفعال خارج القانون”.

وأضاف البلاغ أنه فور توصل الوزارة المنتدبة بخبر وفاة هذا الشاب المغربي، البالغ من العمر 17 سنة، أجرى عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، اتصالا هاتفيا مع أب المرحوم لتقديم تعازي الحكومة المغربية إثر هذا الحادث المؤسف، وكذا التعبير لعائلة الفقيد على استعدادها لتقديم كل الدعم الممكن عبر تعيين محام لمتابعة الملف قضائيا، وكذا التكفل بمصاريف ترحيل الجثمان لدفنه بالمغرب نزولا عند رغبة عائلته.

وكان مسلحون ملثمون قتلوا قاصرا مغربيا في إطلاق نار، بالعاصمة الهولندية أمستردام، غير أن المحققين استبعدوا فرضية الإرهاب ورجحوا  أن تكون الواقعة على علاقة بتصفية حسابات، حيث هاجم منفذو العملية، حوالي الساعة السابعة مساء، مركزا للشباب في “Grote Wttenburgstraat”، ما خلف مقتل القاصر المغربي الذي يتحدر من مدينة بركان،  فضلا عن جريحين آخرين قبل أن يلوذوا بالفرار.

ووفق شهود فإن المسلحين أثاروا الرعب في مركز الشباب وظلوا يبحثون داخله عن القاصر المغربي، وهو بطل ممارس لرياضة “كيك بوكسينغ”، ثم قاموا بتصفيته دونا عن الباقين، مما يرجح فرضية تصفية حسابات. ونقل عن الناطق باسم الشرطة في العاصمة الهولندية “أن كل القرائن تفيد بتعلق الحادث بتصفية حسابات” محيلا “على أن هذه الواقعة تعد الثالثة من نوعها في ظرف أسبوع بأمستردام”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى