الرئيسيةمجتمعمدن

وقفة احتجاجية لعاملات وعمال الطبخ والنظافة أمام مديرية التعليم بالفقيه بن صالح

الفقيه بن صالح: مصطفى عفيف

مقالات ذات صلة

في تطورات جديدة لقضية طرد 17 عاملة طبخ بمؤسسات تعليمية بالفقيه بن صالح، نظم مجموعة من عمال وعاملات الطبخ والنظافة العاملين بعدد من المؤسسات الإعدادية والثانوية بإقليم الفقيه بن صالح، أول أمس الخميس، وقفة احتجاجية إنذارية أمام المديرية الإقليمية للتعليم بالفقيه بن صالح، التنديد بما وصفوه بالقرار الجائر في حق المطرودات.
ويأتي تنظيم هذه الوقفة، التي تم تأطيرها من طرف المكتبين الجهوي والإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي)، كمحطة أولى قبل الدخول في اعتصام مفتوح وإضراب عن الطعام من طرف المحتجين، الذين يعيلون أكثر من 20 أسرة تعاني من الهشاشة.
وهي خطوة تأتي في إطار التصعيد ضد المسؤولين عن قطاع التعليم جهويا وإقليميا، في غياب أي مبادرة لحل هذا المشكل الذي ينذر بكارثة اجتماعية وإنسانية، إذا لم يتم تغليب منطق الحكمة والعقل والإنصاف.
واضطر عمال الطبخ والنظافة المعنيون إلى الدخول في حركتهم الاحتجاجية التصعيدية عقب تعرضهم للطرد الجماعي من الشغل، الذي قضوا فيه ما بين سبع سنوات و13 سنة، من العمل ليل نهار ودون تقاضي الحد الأدنى للأجور، بل منهم من حرم من الأجر لمدة تراوحت ما بين سنة ونصف وسنتين، بسبب عجز المسؤولين عن إبرام صفقة الطبخ والنظافة لست مرات بشكل غريب يستوجب فتح تحقيق، مع مطالبة المحتجين بتدخل والي الجهة وعامل إقليم الفقيه بن صالح، لإيجاد مخرج لهذا المشكل المفتعل، وإلا سينتظرون، لا قدر الله، أخبارا غير سارة في الأيام القليلة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى