MGPAP_Top

إغلاق الحدود في وجه الجزولي عمدة مراكش السابق رفقة مقاولين وموظفين

إغلاق الحدود في وجه الجزولي عمدة مراكش السابق رفقة مقاولين وموظفين

مراكش: عزيز باطراح

بعدما أرجأت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، الأسبوع ما قبل الماضي، محاكمة عمر الجزولي، العمدة السابق لمراكش ونائبه، عبد الله ولد العروسية المتابعين رفقة ثلاثة موظفين بالمجلس الجماعي من أجل جنايات تبديد أموال عمومية وتزوير وثائق رسمية واستعمالها والحصول على فائدة في مؤسسة يتولون تسييرها، إلى غاية يوم 31 مارس المقبل، بسبب عدم حضور المفوض القضائي للمملكة، وجد العمدة السابق نفسه مسيجا من جديد بالوضع تحت تدابير المراقبة القضائية التي فرضها قاضي التحقيق بالغرفة الثالثة بالمحكمة ذاتها، عبر حجز جواز سفره ومنعه من مغادرة التراب الوطني رفقة مجموعة من المقاولين وموظفي المجلس الجماعي للمدينة الحمراء.

و باشر يوسف الزيتوني، قاضي التحقيق بمحكمة جرائم الأموال بمراكش، الأسبوع الماضي، التحقيق مع العمدة السابق لمراكش وعدد من المقاولين وموظفين سابقين وحاليين بالمجلس الجماعي للمدينة الحمراء، وهي التحقيقات التي استهلها قاضي التحقيق بوضع المتهمين المتابعين من طرف الوكيل العام بجنايات تبديد أموال عمومية، تحت تدابير المراقبة القضائية وحجز جوازات سفرهم ومنعهم من مغادرة التراب الوطني.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة