صورة اليومصورة وخبر

أبيض و أسود

هكذا كانت أجواء أول حملة انتخابية بالمغرب في بداية الستينيات من القرن الماضي. الصورة من مدينة خريبكة، ويبدو الباشا الحاج الشرادي، الذي كان مقربا من الراحلين محمد الخامس والحسن الثاني، يتوسط حلقية لحث الحشود على التصويت لحزب المحجوبي أحرضان. والمعروف أن الباشاوات الذين كانوا مقربين جدا من الملك دعموا فكرة «حزب البادية»، بحكم أنهم كانوا يعتبرون الاستقلال حزبا للفاسيين، والاتحاد الوطني للقوات الشعبية حزبا للنخبة والمتعلمين. ويظهر واضحا أن الحشد يتكون من الفلاحين والبسطاء الذين نقلوا بالحافلات لكي يخطب فيهم الباشا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى