الرئيسيةرياضة

إكراهات بالجملة تربك حسابات مديرية التحكيم

فشل حكم الساحة عبد الرحيم اليعقوبي وزميله محمد النحيح من عصبة الشرق، في اجتياز الاختبار البدني، الذي نظمته المديرية الوطنية للتحكيم التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ما قد يحرمهما من قيادة المباريات المتبقية من عمر البطولة الوطنية الاحترافية للموسم الكروي الجاري، شريطة اجتياز اختبار استدراكي بنجاح.
واضطرت مديرية التحكيم بالجامعة، أمام الوضع الوبائي الراهن، إلى تحديد ثلاثة مراكز لإجراء الاختبارات التقنية لحكام الصفوة بكل من أكادير، وجدة والرباط، استعدادا لاستئناف البطولة الوطنية من جديد في الأسبوع الأخير من الشهر الجاري، بعد توقف دام لأكثر من أربعة أشهر.
وقررت جامعة كرة القدم الوطنية فتح مركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة في وجه الحكام، والدخول في تجمع تدريبي مباشرة بعد عطلة عيد الأضحى، حيث سيدخل 12 حكما في إطار الدفعة الثانية للتكوين المستمر الذي يخضع له الحكام، والذي توقف بفعل إصابة حكم مساعد بفيروس كورونا المستجد، ونقله إلى المستشفى لتلقي العلاجات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى