الرئيسيةحوادثمجتمعمدن

إيقاف حارس وممرض بسبب شهادات طبية مزورة بمستشفى سطات

سطات: مصطفى عفيف

أوقفت عناصر الأمن بسطات، الأحد الماضي، حارس أمن خاص وممرضا يعملان بالمركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الثاني بالمدينة، وذلك للاشتباه في تورطهما في جنحة تزوير شهادات طبية مقابل مبلغ مالي.

وجاء إيقاف المشتبه فيهما إثر توصل مصالح الديمومة بأمن سطات، الأحد الماضي، بشكاية تقدمت بها سيدة تدعي أن ممرضا وحارس أمن بالمستشفى الإقليمي خاص بقسم المستعجلات سلماها شهادة طبية مزورة، وهي الشكاية التي عجلت بإشعار عناصر الأمن النيابة العامة التي أعطت تعليماتها بالانتقال إلى المستشفى للبحث في الموضوع.

وانتقلت عناصر الأمن على الفور إلى قسم المستعجلات، حيث تم إجراء بحث آني عجل بإيقاف المشتبه فيهما  واقتيادهما لمقر مصلحة المداومة من أجل البحث معهما حول ادعاءات المشتكية التي صرحت أنها كانت تحتاج لشهادة طبية وبعد انتقالها إلى قسم المستعجلات بمستشفى الحسن الثاني بسطات من أجل ذلك التقت المعنيين اللذين طلبا منها الانتظار إلى حين توقيع الشهادة من طرف الطبيب، وبعد مدة قصيرة خرج حارس الأمن الخاص من قسم المستعجلات نحو المشتكية وسلمها الشهادة الطبية وسلمته مبلغا ماليا قيمته 100 درهم، قبل أن يتوجه نحوها شخص أخبرها بأن الشهادة الطبية التي تسلمتها مزورة، الأمر الذي ولد شكوكا لدى المعنية التي توجهت مباشرة لدى مصالح الأمن بالمدينة.

التحقيق مع الموقوفين كشف النقاب عن أنهما كانا يستعملان طابعا خاصا بطبيب يعمل بإحدى المصحات الخاصة بالمدينة، في صنع الشهادات الطبية، حيث تم استدعاء الطبيب المعني، والذي أكد أن الطابع كان قد سرق منه، لتتم مراجعة النيابة العامة التي أمرت بوضع حارس الأمن الخاص والممرض رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار عرضهما على النيابة العامة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى