إستثمارإقتصادالرئيسيةمال وأعمال

ارتفاع المداخيل الإجمالية الصافية للضرائب بنسبة 1,5 في المائة 
 


أفادت المديرية العامة للضرائب بأن إجمالي المداخيل الضريبية الصافية برسم سنة 2019، ارتفع إلى 151,8 مليار درهم، أي بزيادة 1,5 في المائة مقارنة بسنة 2018، مقابل معدل إنجاز نسبته 100,7 في المائة من الهدف المسطر المحين. وذكرت المديرية العامة للضرائب، في تقريرها الصادر مؤخرا بشأن نشاطها برسم سنة 2019، أن المداخيل الضريبية الخامة ارتفعت، بدورها، إلى 162,32 مليار درهم سنة 2019، أي بزيادة قدرها حوالي 2,3 في المائة، على أساس سنوي. وأضاف المصدر ذاته أنه، بحسب نوع الضريبة، بلغت المداخيل الصافية للضريبة على الشركات 54 مليار درهم، محققة بنسبة تصل إلى 102,3 في المائة مقابل تطور بنسبة 3,4 في المائة مقارنة بالسنة المنصرمة، مشيرا إلى أن المداخيل الصافية للضريبة على الدخل تحققت بنسبة 99 في المائة مقابل تطور بنسبة 1,4 في المائة مقارنة بالسنة الفائتة. أما بالنسبة للضريبة على القيمة المضافة في الداخل، فقد ارتفع صافي المداخيل إلى 31,86 مليار درهم محققة بنسبة تصل إلى 100,2 في المائة، أي بتطور نسبته 0,2 في المائة مقارنة بالسنة المالية السابقة، بينما بلغت رسوم التسجيل والتمبر 18,43 مليار درهم من صافي الإيرادات المحققة بنسبة 100,7 في المائة، وهو ما يعادل تطورا بنسبة 2,6 في المائة مقارنة بالسنة المالية السابقة. من جهة أخرى، سجل التقرير أن المداخيل الخامة للضريبة على القيمة المضافة استقرت في 41,70 مليار درهم في سنة 2019، بإضافة تصل إلى 2,50 مليار درهم، أي بزيادة 6,5 في المائة مقارنة بسنة 2018، وعزى هذا الأداء إلى زيادة في المدفوعات التلقائية بمبلغ 2,34 مليار درهم. وأبرز التقرير أن المداخيل الخامة الناتجة عن رسوم التسجيل والتمبر بلغت 18,43 مليار درهم (+2,6 في المائة)، في حين ارتفعت المداخيل الخامة للضريبة على الشركات إلى 54,42 مليار درهم في سنة 2019، بتباين إيجابي نسبته 2,1 في المائة، مشيرا إلى أن المساهمة الاجتماعية للتضامن على الأرباح التي حددها قانون المالية لسنة 2019 سجلت معدل إنجاز بلغ 100,7 في المائة، بمبلغ 2,08 مليار درهم. وبحسب المديرية العامة للضرائب، فقد بلغت المداخيل الخامة للضريبة على الدخل 44,61 مليار درهم في سنة 2019 مقابل 44,152 مليار درهم في السنة السابقة، بزيادة قدرها 1 في المائة، أي مبلغ إضافي قدره 458 مليون درهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق