الرئيسيةصحة نفسيةن- النسوة

اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه 

إعداد: أميمة سليم – عن مايو كلينيك

ماذا يعني؟ وكيف يتم علاجه؟
يعاني عدد متزايد من الأطفال والبالغين من اضطراب يسمى بفرط الحركة وتشتت الانتباه. ولهذا الاضطراب تداعيات وخيمة على مردودية وسلوك الأشخاص في حياتهم اليومية، وقد يؤدي إلى الإخفاق في عدة مجالات في الحياة إذا لم يتم رصده وعلاجه في الوقت المناسب. سوف نتعرف في عدد هذا الأسبوع من «دليل الصحة النفسية» على اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الطفل والبالغ، وكيفية علاجه.

كل ما تجب معرفته عن اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه
اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD) لدى البالغين هو اضطراب مرتبط بالصحة العقلية، ويتضمن مجموعة من المشكلات المستمرة، مثل صعوبة الانتباه، وفرط الحركة، والسلوك الاندفاعي. قد يؤدي اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط لدى البالغين إلى علاقات غير مستقرةٍ، وضعف العمل أو الأداء المدرسي، وتراجع الثقة بالنفس، وغيرها من المشكلات.
على الرغم من أنه يسمى اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط لدى البالغين، فإن الأعراض تبدأ في مرحلة الطفولة المبكرة، وتستمر حتى سن البلوغ. غير أنه في بعض الحالات، لا يتم اكتشاف اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط لدى البالغين أو تشخيصه حتى يصل الشخص إلى مرحلة البلوغ. قد لا تكون أعراض الاضطراب لدى البالغين بنفس وضوح الأعراض لدى الأطفال.
بالنسبة للبالغين، قد ينخفض فرط الحركة، ولكن قد تستمر أعراض الاندفاع والهياج وتشتت الانتباه.
علاج اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط لدى البالغين شبيه بعلاج الاضطراب لدى الأطفال. ويتضمن الأدوية واستشارات الصحة العقلية (العلاج النفسي) وعلاج أي أمراض صحة عقلية تصاحب هذا الاضطراب.

الأعراض
تظهر أعراض أقل عند بعض المصابين بـاضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD) كلما تقدَّموا في العمر، ولكن تستمر الأعراض الأساسية عند بعض البالغين لدرجة تعيق الأداء اليومي. قد تشمل الأعراض الرئيسية لـ اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط عند البالغين، صعوبة في الانتباه، والاندفاع والتململ. تتراوح الأعراض ما بين البسيطة إلى الحادَّة.
لا يعي العديد من البالغين المصابين باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط إصابتهم به، ولكنهم فقط يعلمون أن ما عليهم فعله يوميا يمثل مهمة صعبة. قد يواجه البالغون المصابون بـهذا الاضطراب صعوبة في التركيز وترتيب الأولويات؛ مما يؤدي إلى نسيان المقابلات والخطط الاجتماعية وعدم الالتزام بالمواعيد النهائية. يُمكن أن تتراوح عدم القدرة على التحكم في الانفعالات بين عدم تحمل الانتظار في الصفِّ أو القيادة في أوقات الذروة وحتى التقلُّبات المزاجية ونوبات الغضب.
قد تشمل الأعراض عند البالغين ذوي اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط ما يلي:
-الميل للتصرُّف باندفاع
-عدم التنظيم ومشكلات في ترتيب الأولويات
-ضعف مهارات إدارة الوقت
-مشكلات التركيز على مهمة محدَّدة
-صعوبة القيام بمهام متعدِّدة
-النشاط المفرط أو التململ
-سوء التخطيط
-ضعف القدرة على ضبط النفس
-تقلُّبات مزاجية متكرِّرة
-صعوبة استمرار وإكمال المهام
-المزاج العصبي
-مشكلات في التعامل مع المواقف الضاغطة

في المقابل، تظهر على جميع الأشخاص تقريبا علامات تُشبِه اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط عند نقطة ما في حياتهم. إذا شهدت صعوبات في الفترة الحالية أو لم تحدث سوى في بعض الأحيان في الماضي، فعلى الأرجح أنتَ غير مصاب باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط. لا يشخص مرض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط إلا إذا كانت الأعراض متفاقمة بما يكفي لتسبب مشكلات مستمرة في عدة جوانب في الحياة. يمكن إرجاع هذه الأعراض المتواصلة والمعرقلة إلى الطفولة المبكِّرة.
قد يصعب تشخيص اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط لدى البالغين، نظرًا لتشابُه أعراض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط مع الأعراض التي تُسبِّبها حالات أخرى مثل اضطرابات القلق أو اضطرابات المزاج. كما أن العديد من البالغين المصابين باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط يكون لديهم إحدى حالات الصحة العقلية الأخرى مثل الاكتئاب أو القلق.

متى تجب استشارة الطبيب؟
إذا تسبب أي من الأعراض المذكورة أعلاه في تعطيل حياتك باستمرار، فتحدث إلى طبيبك حول ما إذا كنت مصابًا باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط.
يمكن لخبراء الرعاية الصحية من التخصصات المختلفة تشخيص اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط والإشراف على علاجه.

الأسباب
بينما لا يزال السبب الحقيقي لاضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط غير واضح، فما زالت جهود الأبحاث مستمرة به. ومن ضمن العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمرض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط ما يلي:
-الجينات الوراثية. يمكن أن يكون مرض اضطراب نقص الانتباه مع فرْط النشاط متوارثا بين العائلات، كما أوضحت الدراسات أن العوامل الوراثية تلعب دورًا.
-البيئة. هناك عوامل بيئية معينة أيضا يمكنها أن تزيد من خطورة الإصابة بهذا المرض، مثل التعرض للرصاص أثناء فترة الطفولة.
-وجود مشكلات أثناء النمو. يمكن لوجود مشكلات في الجهاز العصبي المركزي في أوقات أساسية من النمو أن يلعب دورًا في ذلك.

عوامل الخطر
قد يزداد خطر الإصابة باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط في حالة:
-إذا كان لديكَ أي أقارب بالولادة، مثل أحد الوالدين أو الإخوة، مصابًا باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط أو أي من اضطرابات الصحة العقلية الأخرى
-تدخين والدتكَ أو تناوُلها المشروبات الكحولية أو المخدرات أثناء الحمل
-تعرُّضكَ أثناء طفولتكَ للسموم البيئية، مثل الرصاص، والذي يوجد في المقام الأول في الطلاء والأنابيب في المباني القديمة
-الولادة المبكرة

المضاعفات
يمكن أن يعقد اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط حياة للأشخاص المصابين به. يرتبط اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط بما يلي:
-ضعف الأداء في المدرسة أو العمل
-البطالة
-مشكلات مالية
-مشكلات قانونية
-إدمان الكحول أو المواد المخدرة الأخرى
-حوادث سيارات متكررة أو حوادث أخرى
-علاقات غير مستقرة
-سوء الصحة البدنية والصحة العقلية
-ضعف الصورة الذاتية
-محاولات الانتحار

الأمراض المرتبطة بالاضطراب
على الرغم من أن اضطراب نقص الانتباه مع فرْط النشاط لا يتسبب في أي مشكلات نفسية أو مشكلات أخرى في النمو، فإن هناك في الغالب اضطرابات أخرى تكون مصاحبة لهذا المرض وهذا ما يجعل العلاج أكثر صعوبة. وهي تتضمن:
-اضطرابات المزاج. يصاب العديد من البالغين المصابين بمرض اضطراب نقص الانتباه مع فرْط النشاط أيضا بالاكتئاب أو الاضطراب ثنائي القطب أو أي نوع آخر من أنواع اضطرابات المزاج. بينما لا تعد اضطرابات المزاج بالضرورة سببًا مباشرا متعلقا بمرض اضطراب نقص الانتباه مع فرْط النشاط، فإن النموذج المتكرر للفشل والإحباط الناجم عن مرض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط يمكن أن يزيد حالة الاكتئاب سوءا.
-اضطرابات القلق. في الغالب، تحدث اضطرابات القلق إلى حد ما لدى البالغين المصابين بمرض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط. قد تتسبب اضطرابات القلق في القلق المسيطر والعصبية وبعض الأعراض الأخرى. ومن الممكن أن يزيد القلق سوءا نتيجة للتحديات والانتكاسات التي تنجم عن اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط.
-اضطرابات نفسية أخرى. إن البالغين المصابين بمرض اضطراب نقص الانتباه مع فرْط النشاط يكونون معرضين إلى حد متزايد لخطوة الإصابة باضطرابات نفسية أخرى، مثل اضطرابات الشخصية والاضطراب الانفعالي المتقطع واضطرابات تعاطي مواد الإدمان.
-صعوبات في التعلم. وقد يحصل البالغون المصابون بمرض اضطراب نقص الانتباه مع فرْط النشاط على درجات في الاختبارات المدرسية أقل من الدرجات التي يُتوقَّع أن يحصل عليها مَن هم في مثل سنهم وذكائهم وتعليمهم. من الممكن أن تتضمن صعوبات التعلم مشكلات في الفهم والتواصل.

لا يعي العديد من البالغين المصابين باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط إصابتهم به، ولكنهم فقط يعلمون أن ما عليهم فعله يوميا يمثل مهمة صعبة.

العلاج السلوكي للتخلص من اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه
يساعد العلاج السلوكي لفرط الحركة وتشتت الانتباه على مساعدة الطفل والبالغ في التركيز واتباع القوانين وتكوين علاقات جيدة مع الوالدين والأصدقاء.

العلاج السلوكي للاضطراب
فرط الحركة وتشتت الانتباه اضطراب مزمن يصيب الكثير من الأطفال ويستمر حتى البلوغ، يتضمن العديد من المشكلات مثل فرط النشاط والاندفاع وصعوبة الانتباه كما يعاني المصابون من مشاكل في العلاقات الاجتماعية.
تتضمن علاجات فرط الحركة وتشتت الانتباه العلاج الدوائي والسلوكي للسيطرة على الأعراض وتحسين أداء المريض.

العلاج السلوكي لفرط الحركة وتشتت الانتباه عند الأطفال
يعد العلاج السلوكي فعالا في علاج فرط الحركة وتشتت الانتباه، لأنه يساعد على تطوير سلوك المصاب والتحكم الذاتي واحترام الذات للمريض.
يوجد نوعان من التدخل السلوكي لفرط الحركة وتشتت الانتباه يركز النوع الأول على استراتيجيات لمساعدة المصاب في البقاء منظم، أما النوع الثاني فيركز على تقليل السلوكيات التخريبية التي تسبب مشاكل للمصاب.
حيث يركز العلاج السلوكي على أفعال المصاب وليس عواطفه وكيفية تكيفه مع الأشخاص والأماكن المهمة في حياته لتشجيع السلوك الجيد وتثبيط السلوك غير المرغوب فيه، وكيفية تحول الطاقة السلبية إلى أفكار إيجابية.
ويشمل العلاج السلوكي لفرط الحركة وتشتت الانتباه عند الأطفال ما يلي:

 برامج تدريب الوالدين السلوكي
يوصي الخبراء بتدريب آباء الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عاما على العلاج السلوكي، لتعليمهم المهارات والاستراتيجيات التي تساعد أطفالهم المصابين بفرط الحركة وتثبيت الانتباه على تحسين سلوكياتهم.

وبرامج تدريب الوالدين السلوكي هي برامج لتعليم الوالدين ومقدمي الرعاية إدارة سلوك الطفل وزيادة الثقة في قدرة الوالدين على مساعدة الطفل.
يتم ترتيب البرامج لمجموعة من الاباء تتكون من 10 إلى 20 شخصا ويتراوح عدد الجلسات ما بين 10 إلى 16 جلسة يستمر كل منها لمدة ساعتين.

العلاج السلوكي للطفل
من خلال تقديم الدعم من الوالدين ومقدمي الرعاية لإدارة سلوك الطفل وذلك من خلال استخدام نظام المكافأة لتشجيع الطفل على التحكم في أعراض فرط الحركة وتشتت التركيز.
مثلا يمكن تشجيع الطفل على الجلوس على الطاولة لتناول الطعام ثم تقديم مكافأة له بسبب سلوكه الجيد، كما يمكن تشجيع الأطفال وتقديم المكافأة من قبل المعلمين بسبب تقدمهم الدراسي البسيط.

التدريب على المهارات الاجتماعية
يمثل التدريب على تحسين المهارات الاجتماعية أحد طرق العلاج السلوكي لفرط الحركة وتشتت الانتباه ويشمل مشاركة الطفل في لعب الأدوار والتصرف في المواقف الاجتماعية من خلال معرفة كيفية تأثير سلوكه على الآخرين.

العلاج السلوكي المعرفي
هو علاج حديث يساعد على إدارة المشاكل عن طريق تغيير طريقة التفكير والسلوك حيث يقوم المعالج بتغيير ما يشعر به الطفل تجاه الموقف.

العلاج السلوكي لفرط الحركة وتشتت الانتباه عند البالغين
قد يختلف أسلوب العلاج السلوكي المتبع للبالغين في بعض الحالات مثل الاكتئاب والتعرض لمشاكل عائلية، ويتم العلاج كالاتي:

 الاستشارات الزوجية والعلاج الأسري
يساعد هذا النوع من العلاج في مساعدة الأسرة على التغلب على ضغوط المعيشة مع الشخص المصاب بفرط الحركة وتشتت التركيز وتحسين مهارات التواصل وحل المشكلات.

يساعد العلاج النفسي والسلوكي على:
-السيطرة على السلوك الاندفاعي.
-إدارة الوقت والمهارات التنظيمية.
-تقدير الذات.
-تحسين العلاقات الاجتماعية.

العلاج السلوكي المعرفي
يهدف هذا العلاج إلى تغيير أنماط التفكير السلبي عند المريض إلى أنماط إيجابية ويساعد المريض في التغلب على تحديات الحياة من مشاكل مهنية واجتماعية ودراسية، وكيفية التعامل مع حالات الصحة العقلية مثل الاكتئاب وإساءة استخدام المواد المخدرة.

يمكن تشجيع الطفل على الجلوس على الطاولة لتناول الطعام ثم تقديم مكافأة له بسبب سلوكه الجيد، كما يمكن تشجيعه وتقديم المكافأة من قبل المعلمين بسبب تقدمه الدراسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى