الرئيسيةحوادثمجتمعمدنوطنية

«الأخبار» تنقل القصة الكاملة لأول حالة كورونا بإقليم آسفي

وضع عائلة المصابة ومخالطيها رهن الحجر الصحي

المهدي الكراوي
بعد أزيد من شهر من انتشار وباء كورونا سجلت، مساء أول أمس الأربعاء، أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس «كوفيد- 19» على مستوى إقليم آسفي الذي ظل خاليا من أي إصابة، حيث كشفت مصادر طبية أن الأمر يتعلق بسيدة متزوجة وربة بيت تقطن بحي لبيار الجنوبي.
واستنفرت السلطات الصحية والمحلية كل الأطقم بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس، بعد إشعار من زوج المصابة بأن زوجته ظهرت عليها أعراض ارتفاع في حرارة الجسم وضيق في التنفس، بعد ثلاثة أيام فقط من عودتها من مدينة مراكش، حيث كانت قد رافقت حماتها عبر سيارة إسعاف من أجل حصة علاج كيماوي لمرضى السرطان بالمستشفى الجامعي في مراكش.
وفور التوصل بهذه المعطيات جرى وضع البروتوكول الاحترازي، وتم نقل السيدة المشكوك في إصابتها إلى غرفة العزل الصحي بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس، وبعد تشخيص دقيق لحالتها الصحية، تقرر إخضاعها لفحص مخبري أكدت نتائجه إصابتها بفيروس «كوفيد- 19»، كأول حالة مؤكدة على مستوى تراب إقليم آسفي.
وتفعيلا للتدابير الصحية المعتمدة، فقد تم نقل زوج المصابة وابنيهما عبر سيارة إسعاف إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس من أجل إخضاعهم جميعا لتشخيص مخبري، في وقت أبرز فيه مصدر طبي أن حماة السيدة المصابة والتي تعاني من مرض السرطان، والتي كانت قد رافقتها في رحلة علاجها بمراكش، أثبتت التحاليل عدم إصابتها بالفيروس.
وخلف إعلان إصابة أول حالة مؤكدة من فيروس «كوفيد- 19» حالة تأهب وترقب وسط المخالطين المحتملين، وهو ما دفع بالسلطات الصحية والمحلية إلى تجميع عدد من النساء اللواتي يعملن بأحد معامل تصبير السمك، وكن قد خالطن السيدة المصابة بعدما قمن بزيارة إلى حماتها العائدة من حصة للعلاج الكيماوي الخاص بمرضى السرطان من المستشفى الجامعي بمراكش، يوم الخميس 16 أبريل الجاري.
وتتخوف اللجنة الإقليمية لليقظة الصحية بآسفي من احتمال انتشار العدوى وسط عدد كبير من المخالطين، خاصة وأن زوج السيدة المصابة يعمل بائعا متجولا للفواكه، وخالط عددا كبيرا من المواطنين خلال الأربعة أيام الماضية، في وقت أشار فيه مصدر طبي إلى أن الأمر مسيطر عليه حتى الآن في انتظار نتائج التحاليل المخبرية للمخالطين للمصابة، والتي سوف تظهر خلال الـ 24 ساعة المقبلة، مضيفا أن حالة السيدة المصابة مستقرة حتى الآن، وهي تخضع للبروتوكول العلاجي المقرر من قبل وزارة الصحة.
هذا وقد وصل عدد حالات الإصابة بفيروس «كوفيد- 19» على مستوى جهة مراكش آسفي إلى حدود صباح أمس الخميس إلى 762 حالة مؤكدة، بزيادة 20 حالة جديدة، بين الساعة السادسة مساء من أول أمس الأربعاء والعاشرة صباحا من أمس الخميس، حيث ظلت جهة مراكش آسفي تحتل المرتبة الثانية وطنيا بعدد الإصابات، بعد جهة الدار البيضاء سطات التي سجلت بها، صباح أمس الخميس، 932 إصابة مؤكدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى