الرئيسيةرياضة

الاتحاد البرتغالي لكرة القدم يعلن إصابة رونالدو بفيروس كورونا

شكل إعلان الاتحاد البرتغالي إصابة نجمه وأيقونة نادي يوفنتوس الإيطالي صدمة كبيرة لعشاق الدون كريستيانو، وخيبة أمل لإدارة النادي الإيطالي.

مقالات ذات صلة

ذلك أنه لم تمر سوى أيام قليلة على حالة التمرد التي قادها كريستيانو رونالدو داخل فريق يوفنتوس الايكطالي، ورفضه الالتزام بالبروتوكول الصحي الذي يفرضه اتحاد الكرة الايطالي، وذلك على خلفية تأكد إصابة موظفين بإدارة النادي بفيروس كورونا المستجد.

وانتفض رونالدو في وجه أعضاء من إدارة الفريق بغرفة تغيير الملابس دقائق قبل المباراة التي كان سيتواجه فيها فريقا يوفنتوس ونابولي، معربا عن رفضه الالتزام بالمدة المخصصة للحجر الصحي، كون ذلك سيحرمه من الانضمام إلى منتخب بلاده الذي كان سيواجه في اليوم الموالي منتخب اسبانيا.

وأكدت وسائل إعلام إيطالية أن رونالدو غادر غرفة الملابس في اتجاه بيته ومنه إلى المطار حيث استقل طائرته الخاصة إلى البرتغال حيث انضم إلى تشكيلة منتخب بلاده في المباراة الودية التي واجه فيها منتخب إسبانيا والتي انتهت بالتعادل السلبي.

وشكل قرار رونالدو مقاطعة مباراة نابولي والسفر إلى البرتغال لدعم عناصر منتخبه أمام إسبانيا، حافزا لعدد من زملائه في النادي الايطالي، حيث تبعه كلا من الأرجنتيني باولو ديبالا والكولومبي كوادرادو والبرازيلي دانييلو الأوروغوياني رودريغو وبينت انكور والتركي ميريه ديميرال، الذين قرروا الانضمام لمنتخبات بلادهم، فيما عاد بوفون إلى المنزل.

وقام يوفنتوس على الفور بإبلاغ أعضاء الهيئة الصحية المحلية، وإخطار مكتب المدعي العام بأسماء اللاعبين الذي كسروا القواعد، فيما استمر باقي الفريق في الفندق حتى انتهاء فترة العزل الصحي، حيث سمح لهم بالعودة إلى منازلهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى