الرئيسيةسياسية

الاستقلال يصف تدبير حكومة العثماني لأزمة كورونا بـ «الارتجالية»

اللجنة التنفيذية للحزب اتهمت الحكومة بالتنصل من مسؤوليتها والتزاماتها

النعمان اليعلاوي

وجه حزب الاستقلال انتقادات شديدة لتدبير حكومة سعد الدين العثماني لأزمة كورونا، الذي وصفه الحزب «بالإخفاق المطرد للحكومة في تدبير جائحة كورونا وانعكاساتها في مختلف المجالات المتضررة، بالرغم من الإمكانيات المهمة التي رصدتها الدولة لحماية المواطنات والمواطنين، وإنقاذ الاقتصاد»، حسب اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، التي قالت إن الحكومة «أبانت عن ضعف متفاقم في الحكامة، يتسم بمركزية مفرطة في اتخاذ القرارات وبشكل أحادي وقطاعي يفتقد إلى المنظور الشمولي، والارتجالية في التدبير وغياب التخطيط والاستباقية، والمعالجة العشوائية والمتأخرة للمشاكل التي تستلزم التدخل الفوري، وغياب المقاربة التشاركية مع الهيئات السياسية والنقابية ومع المؤسسات المنتخبة ومكونات المجتمع المدني، بالإضافة إلى عدم توفر الحكومة على أية رؤية استشرافية للتعاطي مع تداعيات جائحة كورونا، مما تسبب في إهدار منسوب الثقة الذي تحقق لدى المواطنات والمواطنين في بداية الجائحة» .
في السياق ذاته، اتهم حزب الاستقلال الحكومة بالتنصل من مسؤولياتها السياسية والأخلاقية، ومن الالتزامات التي سبق لها التعبير عنها، وعدم استغلال فترة الحجر الصحي والإمكانيات التي وفرها صندوق مواجهة الكوفيد، والذي ساهم فيه المغاربة في إطار الواجب التضامني، في تجهيز المستشفيات بالمعدات والآليات الطبية الضرورية، وتوفير بنيات الاستقبال اللائقة للمصابين، والحرص على التوزيع العادل للقدرات الصحية والطبية على المستوى الجغرافي، معتبرا أن الحكومة لم تعمل إلى جانب استثمار إمكانيات القطاع الخاص والمنتجات الوطنية في مجال التحاليل وأجهزة التنفس، التي ينبغي أن تتضاعف بحكم ارتفاع عدد المصابين، والعمل على استباق حالات الضغط والاكتظاظ لتفادي الارتباك الكبير الذي سجلته بعض المدن مؤخرا.
وعبر الحزب عن استيائه من منهجية تدبير قطاعات معينة والاستفراد بالقرار، وعدم إشراك النقابات والهيئة البيداغوجية والصحية على المستوى الجهوي والترابي، ومختلف الفاعلين في الإعداد الجيد في ظل جائحة كورونا، عوض إصدار قرارات الهروب والتنصل من المسؤولية، واعتبر الحزب أن تعاطي الحكومة مع عدد من الملفات يتسم بـ «الارتجالية وعدم التنسيق»، وقال إن تدبير الحكومة لجائحة «كورونا» وعدد من الملفات المرتبطة بالوضع الوبائي «كان يرتكز على الارتجالية والتردد وعدم التنسيق وكثرة المتدخلين ومتخذي القرار وإهدار الوقت والإمكانيات المادية بفعالية قليلة».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى