الرئيسيةالمدينة والناس

التفاصيل الكاملة لجلسة النطق بالحكم في قضية «حمزة مون بيبي» 

قضت المحكمة الابتدائية بمراكش بسجن الفنانة المغربية دنيا بطمة 8 أشهر بعد إدانتها بتهمة «بث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص بقصد التشهير بهم والمشاركة في تهديدهم».
كما أدانتها بتهم أخرى على خلفية ما بات يعرف إعلاميا بقضية «حساب حمزة مون بيبي» المتخصص في التشهير وابتزاز شخصيات فنية ورجال أعمال داخل المغرب وخارجه.
وبذلك تكون المحكمة الابتدائية بمراكش قد أنهت، يوم الخميس، الجزء الأول من مسلسل محاكمة المشاركين بحساب «حمزة مون بيبي» الذي كان يقوم بحملات تشهير عنيفة ضد العديد من مشاهير الفن والمجتمع، وأصدرت أحكامها في حق كل من الفنانة دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام، إضافة إلى المصممة عائشة عياش.
وقضت المحكمة، التي بدأت جلستها الأخيرة الثلاثاء والأربعاء والخميس، بـ 8 أشهر حبسا نافذا في حق المطربة دنيا بطمة، فيما قضت في حق شقيقتها ابتسام بالحبس النافذ سنة واحدة، وسنة ونصف حبسا نافذا في حق مصممة الأزياء عائشة عياش، و10 أشهر حبسا في حق صوفيا شكري، مالكة ومديرة شركة بالرباط.
ومن المنتظر أن يتم استئناف هذه الأحكام في آجالها القانونية، لتبقى دنيا بطمة في حالة إطلاق سراح، فيما ستبقى شقيقتها ابتسام ومصممة الأزياء عائشة ع وصوفيا ش في حالة اعتقال.
وحضرت دنيا بطمة وهي حامل في شهرها الأخير، إذ تنتظر مولودها الثاني، للمرة الثالثة للمحكمة يوم الأربعاء، وسط حراسة مشددة من حراس الأمن الذين اصطدموا مع صحفيين حاولوا أخذ تصريحات من الفنانة أثناء ركوبها السيارة.
وتمت محاكمة دنيا بطمة في حالة سراح مع فرض مراقبة قضائية عليها ومنعها من السفر بتهم «المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص بقصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والتهديد وعرقلة سير هذا النظام»، فيما تمت محاكمة شقيقتها ابتسام، وهن قيد الاعتقال.
وتابعت المحكمة عائشة عياش بتهم «الوساطة في الدعارة وأخذ نصيب مما يحصل عليه الغير من الدعارة، ناهيك عن الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال والقيام عمدا بعرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته والمشاركة في ذلك، بالإضافة إلى بث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص بقصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والنصب ومحاولة النصب والتهديد بإفشاء أمور شائنة، والمشاركة في إفشاء السر المهني وإهانة هيئة منظمة والتهديد».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى