الرئيسيةرياضة

الجيش مهدد بالعقوبة من قبل لجنة الانضباط و«سفين» مستاء من التحكيم

حسم التعادل الإيجابي بهدف لمثله، في المباراة التي جمعت فريق الجيش الملكي لكرة القدم، بضيفه نهضة بركان، مساء أول أمس الأحد، بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله، بالرباط، لحساب الجولة الثالثة ضمن منافسات البطولة الوطنية.
وفشل الفريق العسكري في الاحتفاظ بنتيجة التقدم، بعد الهدف الأول للمهاجم محمد الخلوي (د 5)، وانتظر الفريق البرتقالي، حتى الوقت بدل الضائع، لتعديل الكفة، بواسطة مهاجمه الكونغولي «شادراك لوكومبي»، حرم، فريق الجيش من تحقيق فوزه الثاني على التوالي، مكتفيا بأربع نقاط من أصل تسعة، بينما جمع نهضة بركان ثلاث نقاط من ثلاثة تعادلات.
وبات الفريق العسكري مهددا بالعقوبة من قبل لجنة الانضباط التابعة للعصبة الاحترافية، بعدما تعرض الفريق لمجموعة من الإنذارات، بدءا بالمدافع عمر الجيراري (د 55)، الحارس أيوب لكرد (د 59) المدافع «دينيس بورغيس» من الرأس الأخضر (د 67)، فضلا عن كون الحكم مصطفى كشاف، أشهر البطاقة الحمراء، بعد نهاية المباراة في وجه المدرب البلجيكي «سفين فان ديربروك» واللاعب رضا مهناوي، بعد احتجاجهما على قراراته التحكيمية في المباراة. وينتظر أن تتخذ إدارة فريق الجيش إجراء ضد الحكم، خاصة وأن الفريق سيكون محروما من مدربه على كرسي الاحتياط، في المباريات المقبلة، فضلا عن الأثر النفسي، الذي قد يخلفه قرار الطرد، و»العساكر» مقبلون على مباريات صعبة وقوية، سواء على المستوى المحلي وكذا القاري.
ومن جهته، عبر المدرب البلجيكي «فان ديربروك» عن استيائه من القرارات التحكيمية، ويأمل أن تتخذ إدارة الفريق قرارها بشأنه، مضيفا في تصريح إعلامي عقب نهاية المواجهة، أن النزال كان صعبا وقويا، وأن «العساكر» بذلوا جهدا كبيرا، كما استغرب من القرارات التحكيمية، التي حسب تعبيره، أثرت سلبا على نتيجة المواجهة.

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى