الرئيسيةحوادث

الحبس والغرامة لأبطال فيديو الرعب في إمنتانوت

بعد أسابيع من التحقيقات وجلسات المحاكمة ومناقشة الملف بمقر المحكمة الابتدائية بإمنتانوت، أنهت هيئة الحكم بالغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة نفسها، مساء الاثنين، فصول متابعة أربعة أشخاص بينهم عسكري سابق، ظهروا في فيديو مثير بمنطقة سيدي المختار، متحوزين بأسلحة بيضاء ويطلقون تهديدات خطيرة في حق مواطنين، حيث قضت بإدانتهم بحوالي 26 شهرا حبسا نافذا موزعة على ثلاثة متهمين رئيسيين في الملف، فيما اكتفت المحكمة بإدانة متهم رابع بشهرين حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 1000 درهم.
وضمن تفاصيل الأحكام الصادرة في حق المتابعين في هذا الملف، فقد أدانت الهيئة المتهم الرئيسي ومتزعم العصابة بسنة حبسا نافذا وغرامة مالية ناهزت مليوني سنتيم، فيما أدانت شريكيه اللذين كانا في حالة اعتقال برفقته بسجن مراكش، بعشرة أشهر حبسا نافذا وغرامة قدرها 5000 درهم، وأربعة أشهر حبسا نافذا وغرامة نافذة 4000 درهم، مع تحميلهم الصائر تضامنا مع الإجبار في الأدنى، بمن فيهم المتهم المدان بالعقوبة موقوفة التنفيذ.
وحسب المحاضر المحررة في حق المتهمين الأربعة من طرف الضابطة القضائية بسرية الدرك الملكي بإمنتانوت، فقد تمت مواجهتهم بتهم خطيرة تتعلق بإهانة المقدسات العليا للبلاد والتهديد بارتكاب جناية ضد الأشخاص والتهديد وحيازة سلاح في ظروف من شأنها تهديد سلامة الأشخاص والأمن والنظام العام، وبث وترويج ادعاءات ووقائع كاذبة، من شأنها المساس بالحياة الخاصة للأفراد والجماعات، والتشهير بهم وحيازة واستهلاك المخدرات والمشاركة في ذلك.
وكانت هذه القضية تفجرت قبل أسابيع قليلة، فقد عمد المتهمون إلى إطلاق تهديدات خطيرة في حق المواطنين انطلاقا من مسكن بضيعة فلاحية قرب دوار العضيلات بجماعة اهديل، قبل أن يقوموا بتوثيق الفيديو وتقاسمه بشكل مباشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما استنفر السلطات الترابية والأمنية الممثلة في مصالح الدرك الملكي، حيث تم الاهتداء إلى هوية أبطال الفيديو وتحديد مواقعهم، ليسقطوا تباعا بمناطق متفرقة بالمنطقة، وتقديمهم للعدالة التي أدانتهم، أول أمس، بالحبس النافذ وموقوف التنفيذ وغرامات مالية نافذة بلغت في مجموعها 30 ألف درهم.
وكانت منطقة اليوسفية بنفس الجهة (مراكش آسفي)، قد شهدت واقعة مماثلة، أسفرت عن اعتقال 14 شخصا ظهروا في فيديو على قناة اليوتوب ضم مقاطع مرعبة تحرض على العنف وتهدد سلامة المواطنين.
وقد حجزت عناصر الدرك لدى المتهمين العديد من الأسلحة البيضاء من كل الأحجام والهواتف النقالة المستعملة في تصوير وتشخيص الأدوار الإجرامية التي بدت مخيفة لمتابعي الفيديوهات، وقد تبين أن كل المتهمين ينحدرون من أحد الدواوير بقيادة إيغود بمنطقة سيدي شيكر إقليم اليوسفية، وهو الدوار الذي شهد تصوير وتمثيل كل اللقطات الإجرامية التي تناولت قضايا الاتجار في المخدرات وكيفية اعتراض سبيل المارة والسرقات الموصوفة تحت التهديد بالأسلحة البيضاء والسيوف، حيث تم تصويرها وتقديمها للمشاهدين عبر “كبسولات” بقنوات التواصل الاجتماعي والواتساب. وكشفت التحريات أن ثلاثة متهمين من مواليد 1999 و1996 و2000 قاموا بتوظيف حوالي عشرة قاصرين منقطعين عن الدراسة، من أجل تسجيل مقاطع الفيديو التي اتسمت بالتحريض وخلقت الرعب بين ساكنة المنطقة، وقد أدانتهم المحكمة الابتدائية بآسفي بعقوبات حبسية تراوحت بين شهر وثلاثة أشهر حبسا نافذا.

إقرأ أيضاً  استقالة المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى