رياضة

الرجاء ينفي إشاعات تلاحق رحيمي ومالانغو في مصر

يوسف أبوالعدل
رد مسؤولو الرجاء الرياضي لكرة القدم على الأخبار التي تداولتها الصحافة المصرية وتناقلتها نظيرتها المغربية بكون مسؤولين عن الفريق الأخضر جالسوا نظراءهم بأحد الأندية المصرية، وتم التفاوض على صفقة رحيل سفيان رحيمي للأهلي المصري وبين مالانغو لغريمه الزمالك، وهي المفاوضات التي كذبها مسؤولو الرجاء جملة وتفصيلا، معتبرين أنها تدخل في سوق الإشاعات التي لا صحة لها.
ونفى النادي الأخضر، عبر بلاغ نشره عبر موقع الفريق وصفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، كل الإشاعات التي صاحبت الرحلة الأخيرة للرجاء إلى القاهرة، والتي تتحدث عن إقامة مفاوضات بشأن انتقال لاعب أو أكثر من لاعبي الفريق بحضور أعضاء المكتب المديري، حسب بعض الروايات، وبحضور اللاعبين حسب روايات أخرى.
وأكدت إدارة الرجاء، في البلاغ نفسه، أن تركيز الفريق حاليا منكب على الاستحقاقات الهامة للنادي، والمنافسة عليها بتظافر جهود جميع مكونات النادي، مكذبة كل التفاصيل التي أوردتها الصحافة المصرية، وهي الإشاعات التي نفاها أيضا سفيان رحيمي، لاعب الفريق، الذي يحظى بمتابعة إعلامية كبيرة من طرف وسائل الإعلام المصرية التي ربطته بقرب انتقاله للأهلي المصري.
وكتب سفيان رحيمي تدوينة عبر حسابه على «انستغرام» ينفي من خلالها كل الأخبار التي تداولتها إحدى القنوات الخاصة المصرية والتي أوردت، حسب صحافييها، أن سفيان رحيمي وقع عقدا مبدئيا مع الأهلي المصري أثناء تواجده رفقة الفريق الأخضر بالقاهرة، نهاية الأسبوع الماضي، حين واجه «النسور» خصمهم بيراميدز المصري، برسم ذهاب نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية، وهي الزيارة التي قال عنها الصحافي المصري إنها استغلت من طرف مسؤولي الأهلي للتوقيع على عقد مع سفيان رحيمي بحضور مسؤولي الرجاء.
ونفى اللاعب ومسؤولو الرجاء أي صلة لهم بهذا الصحفي أو محادثته في أي موضوع، مكذبين كل ما نسب إليه من تصريحات، مؤكدين أن الزيارة الأخيرة للديار المصرية كانت للعب مباراة بيراميدز المصري والعودة للمغرب، إذ لم تتم مجالسة أي عضو من الأهلي أو حتى الزمالك المصري، الراغب في الاستفادة من خدمات الدولي الكونغولي بين مالانغو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى