آخر الأخبار

“الشناقة” والموظفين يلهبون سوق الأضاحي على بعد أيام من العيد

“الشناقة” والموظفين يلهبون سوق الأضاحي على بعد أيام من العيد

النعمان اليعلاوي

شهد سوق الأضاحي ارتفاعا مضطردا خلال الأيام الأخيرة على بعد أيام معدودات من عيد الأضحى، وارتفعت أسعار الأضاحي بشكل واضح نهاية الاسبوع الماضي، وهو الارتفاع الذي عزاه بعض مربو الأغنام إلى دخول “الشناقة” والمضاربين الذين يعمدون إلى شراء الأكباش بثمن الجملة وإعادة بيعها في المحلات التجارية وسط الأحياء الشعبية، بالإضافة إلى ارتفاع الطلب خلال اليومين الأخيرين من قبل الموظفين والأجراء، وهو ما جعل ثمن الأضحية في بعض المدن الكبرى يصل في المتوسط إلى حدود 4500 درهم بالنسبة لسلالة الصردي و3500 درهم لسلالتي تيمحضيت والدمان.

وكانت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، قد أكدت أن مبيعات أضاحي العيد ستمكن من ضخ عائدات مالية مهمة بالنسبة لمربي المجترات الصغيرة، وستساهم في تنشيط الحركة الاقتصادية بالعالم القروي، كما أكدت أنها ستتابع عن كثب تموين مختلف الأسواق للوقوف على أسعار الأضاحي المعروضة، خاصة في المحلات التجارية الكبرى، والأسواق القروية، ونقط البيع الرئيسية على مستوى المدن، موضحة أن العرض المرتقب من الأغنام والماعز لعيد الأضحى المبارك لعام 2017 يصل لحوالي 9 ملايين رأس، ويغطي بشكل واسع الطلب الإجمالي الذي يقدر ب 5,43 مليون رأس، منها 4,9 مليون رأس من الأغنام، و530 ألف رأس من الماعز.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة