الرئيسيةتقارير سياسيةسياسية

القبايل ترفض الاستمرار في العيش تحت الحكم الاستعماري الجزائري

عبر فرحات مهني، رئيس حكومة القبايل المؤقتة، الذي يعيش بالمنفى في فرنسا، عن أسفه العميق لما يعاني منه الشعب القبايلي معتبرا إياه الشعب الأصيل الوحيد بإفريقيا الذي ما يزال يعاني التمييز الممنهج والعنف الشامل والحرمان من أبسط حقوقه الأساسية والإنسانية مؤكدا على ضرورة الإنصات لحاجيات شعب القبايل والاعتراف باحتياجاته وانتظاراته على اعتبار أن المجتمع الدولي ملزم بمواكبة متطلبات شعب القبائل حتى يتمكن من التمتع بحقوقه الشرعية في تقرير مصيره.

وأضاف فرحات مهني، في تصريح صحافي، أنه تم تأسيس برلمان خاص بالقبايل، وأنهم يعملون على المصادقة الدولية على جواز سفر القبائل، على أمل أن يكون المغرب من بين الدول التي ستعترف به، علاوة على ذلك، أكد أنهم بصدد فتح تمثيل دبلوماسي للقبائل، سواء في الرباط أو العيون.

وبخوص مقاطعة التصويت خلال الانتخابات، قال “نحن نقاطع لأسباب بسيطة وواضحة، تظهر مقاطعة هذه الانتخابات بنسبة 100٪ أن منطقة القبائل والجزائر ليسا دولة واحدة’ إنهما كيانان متميزان، جيران لا يمكن أن يتعايشا إلا على قدم المساواة، “القبايل ترفض الاستمرار في العيش تحت الحكم الاستعماري الجزائري لأنها ولدت لتكون حرة ومستقلة”.

وسبق لوسائل الإعلام القبايلية، أن نشرت بلاغ للحكومة المؤقتة ل”أنافاد” يؤكد أن هذه الأخيرة، استقبلت بارتياح موقف المغرب الذي وصفته بالشجاع حيث عبرت حكومة شعب القبايل عن كون قرار المغرب بخصوص حق شعب القبايل بتقرير مصيره نابع من حكمة ووضوح متشبع بقيم حقوق الإنسان وحق الشعوب في تقرير مصير.

و تبلغ مساحة جمهورية القبايل 25 ألف كيلومتر مربع، تتحدث معظم ساكنتها الأمازيغية ويبلغ عدد سكانها أزيد من سبعة ملايين نسمة، أهم مدن جمهورية القبايل (العاصمة تيزي وزو وبجاية كعاصمة إقتصادية إضافة إلى مدن بومرداس وبرج بوعريريج وسطيف وجيجل …تحدثت العديد من المصادر التاريخية عن أصل ساكنة شعب القبايل بالجزائر حيث أرجعت جل المصادر شعب القبايل إلى قبيلة كتامة الامازيغية ويُكنى قاطني هذه المنطقة ب “الزواويين” نسبة لقبيلة زواوة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى