الرئيسيةتقارير

المصادقة على النظام الداخلي لمجلس جهة مراكش

المجلس يحدد موعد الدورة العادية الخاصة بالميزانية

محمد وائل حربول

عقد أعضاء مكتب مجلس جهة مراكش – آسفي، أول أمس الاثنين، خلال دورة استثنائية بمقر الجهة الموجود بمدينة مراكش، اجتماعا تمت المصادقة خلاله بالإجماع على مشروع النظام الداخلي، وسط حضور كريم قسي لحلو، والي الجهة، وحضور 50 عضوا من المجلس وغياب 15 عضوا آخر من مجموع الأعضاء، ليكون بذلك هو الاجتماع الثاني للمجلس، بعد اجتماعه الأول قبل أزيد من أسبوعين، للاطلاع على الهيكلة الإدارية والمالية والمشاريع الكبرى التي انخرطت فيها الجهة.

وترأس اجتماع الدورة الاستثنائية، رئيس المجلس سمير كودار، عن حزب الأصالة والمعاصرة، الذي أكد على أن هذه الدورة والمصادقة على النظام الداخلي بالإجماع ستسمحان بانطلاق أشغال اللجان لتهييء الدورة الخاصة بالميزانية، التي ستنعقد في 4 نونبر المقبل، عوض شهر أكتوبر الجاري، حيث جاءت متأخرة هذه السنة بسبب الاستحقاقات الانتخابية.

وحسب النظام الداخلي لمجلس جهة مراكش – آسفي، الذي اطلعت «الأخبار» على نسخة منه، فإنه يتكون من تسعة أبواب، تتوزع على 57 مادة، تتضمن على الخصوص أحكاما عامة، وتفصل في تنظيم اجتماعات المجلس وكيفية اشتغاله وطريقة تسييره، وكيفية عمل اللجان التابعة له وتحديد مهامها، فضلا عن طريقة تقديم محاضر الجلسات وعمل لجان التقصي، واشتغال الآليات التشاركية، وطريقة عمل لجان المراقبة الإدارية، وميزانية الجهة، وكلها نقاط جرى التفصيل فيها من قبل الأعضاء، وتعديل بعضها، قبل المصادقة النهائية عليها.

ويأتي عقد هذه الدورة الاستثنائية وفقا للدورية التي وجهها، قبل أسبوع، عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، إلى ولاة الجهات وعمال العمالات والأقاليم وعمالات المقاطعات، حيث حثهم فيها على ضرورة عقد دورات استثنائية لمجالسهم، نظرا لصعوبة الالتزام بمواعد الدورة العادية لشهر أكتوبر، حيث أكدت الداخلية على تعذر انعقاد الدورة المذكورة، وفقا للإجراءات والآجال والمساطر المنصوص عليها بالقانون التنظيمي رقم 14. 111 المتعلق بالجهات، والقانون التنظيمي رقم 14. 113 المتعلق بالجماعات.

كما جاء انعقاد دورة مجلس جهة مراكش – آسفي الاستثنائية، بسبب أهمية النقاط التي يتعين على المجلس تداولها خلال الدورة، سيما المصادقة على النظام الداخلي وإحداث اللجان الدائمة واعتماد الميزانية، وذلك وفقا للمواد 28 و35 و198 من القانون التنظيمي المتعلق بالجهات.

وكان مجلس جماعة مراكش، ومقاطعات مراكش الخمس، قد تفاعلوا بدورهم مع دورية الداخلية، حيث عقدوا على مدار الأسبوع الماضي دورات استثنائية للمصادقة على أنظمتهم الداخلية، وتحديد موعد لعقد اجتماع الدورة العادية التي حدد معظمها، خلال شهر نونبر المقبل.

جدير بالذكر أن مقاعد مجلس جهة مراكش- آسفي، (75 مقعدا)، تتوزع على عمالة مراكش (14 مقعدا)، وإقليم آسفي (11 مقعدا)، وإقليمي الحوز وقلعة السراغنة (10 مقاعد لكل واحد منهما)، وإقليم الصويرة (9 مقاعد)، وإقليم شيشاوة (8 مقاعد)، وإقليم الرحامنة (7 مقاعد)، وإقليم اليوسفية (6 مقاعد).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى