الرئيسيةصحة وتغذيةن- النسوة

المنتجات المقلدة للمواد الغذائية تشكل تهديدا للأطفال

تكثر في الأسواق بعض المنتجات التي هي بشكل عام غير صالحة للأكل، لكن صانعيها اختاروا صنعها على شكل كعكة مثلا، أو على شكل محليات للأطفال، أو على شكل مصاصات، أو بيض وغيرها من الأشكال الشبيهة بمواد صالحة للأكل، لكنها في الواقع قد تكون عبارة عن صابون أو ديكور أو قطعة مكياج، وهو ما يشكل تهديدا حقيقيا على الأطفال الصغار بشكل خاص، المعرضين لابتلاع أو استهلاك تلك الأدوات أو عضها، اعتقادا منهم أنها شيء يؤكل فيخلطون بينها وبين الطعام، وهذا الخطر تم تذكره بعد إجراء تحقيق كشفت نتائجه، أنه على الرغم من أن معدل الحالات محدود بنسبة 7 في المائة، فإن اللوائح المطبقة على هذه المنتجات غير معروفة بشكل عام للمهنيين.
ومع ذلك، يجب ألا تنطوي هذه المنتجات على مخاطر على صحة وسلامة الأشخاص، سيما الأطفال الذين يمكنهم وضعها في أفواههم أو مصها أو بلعها، مع ما قد يترتب عن ذلك من اختناق أو تسمم أو انتقاب أو انسداد في الجهاز الهضمي.
ويلاحظ دائما أن الأطفال معرضون بشكل كبير لخطر ابتلاع مواد غير صالحة للأكل، وهذا الشيء يحدث في كل زمان ومكان، لكن الخطر يكمن اليوم في أن الشركات تقوم بصنع بعض المنتجات بشكل مغر للأطفال بشكل خاص، لأن الأطفال ينجذبون لكل ما هو ملون وكل ما يلفت انتباههم، وعندما يتم صنع منتجات بذلك الشكل أو بشكل يشبه الحلوى أو قطعة شوكولاتة أو فاكهة، فبالتأكيد أن الأطفال سيعملون ما بوسعهم للوصول إليها والحصول عليها.
كما حذرت الوكالة الوطنية للسلامة الصحية والغذائية المستهلكين من حبات البوليمر فائقة الامتصاص، والتي زادت حالات ابتلاعها من قبل الأطفال في السنوات الأخيرة، يطلق عليها عادة الكرات أو لآلئ الماء، وهي جذابة للصغار والذين قد يخطئون في الخلط بينها وبين الحلوى ويبتلعونها. والمشكلة أنه عند ابتلاعها فقد تستمر في الانتفاخ في الجهاز الهضمي، والتسبب في انسداد الأمعاء. تنبيه متكرر آخر يتعلق بكبسولات الغسيل صغيرة الحجم، فهي لطيفة الملمس وغالبا ما تكون ملونة ومعطرة، وهذا يجعلها جذابة للأطفال الصغار الذين يمكنهم وضعها في أفواههم أو اللعب بها.

إقرأ أيضاً  هذه خطة وزارتي الداخلية والتعمير لتجاوز تداعيات كورونا
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى