الرئيسيةرياضة

الوداد يستعيد لاعبيه المصابين ويفقد الأساسيين

سفيان اندجار
عاد فريق الوداد الرياضي لكرة القدم، أمس الأربعاء، إلى استئناف تداريبه، بعد فترة راحة امتدت لأسبوع منحها المدرب التونسي فوزي البنزرتي للاعبين، عقب تحقيقهم التأهل إلى دور مجموعات دوري أبطال إفريقيا، بعد إقصاء فريق سطاد مالي.
وسيغيب عن الحصص التدريبية للفريق الأحمر لاعبون بارزون، من بينهم بديع أووك الذي تعرض للإصابة وستحرمه من التداريب لمدة شهر، بالإضافة إلى كل من أيوب الكعبي، يحيى جبران ووليد الكرتي، والذين يشاركون رفقة المنتخب الوطني المحلي في نهائيات كأس أمم إفريقيا اللاعبين المحليين بالكاميرون.
في المقابل سيسترجع البنزرتي مجموعة من الأسماء، والتي كانت قد غابت عن فريق الوداد الرياضي بسبب الإصابة، ومن بينها الدولي الإيفواري الشيخ إبراهيم كومارا، أيوب سكومة، أيوب بن الشاوي، أيوب المودن وأيمن الحسوني، وكلها عناصر استرجعت إمكانياتها البدنية.
وقرر البنرزتي إجراء معسكر تدريبي خلال الفترة الحالية، الهدف منه خلق مزيد من الانسجام في صفوف الوداد، وأيضا لتصحيح الأخطاء التي ارتكبها الفريق في بداية الموسم الجاري، سيما في الشقين الدفاعي والهجومي.
وقرر البنزرتي مباشرة بعد عودته من تونس، أن يتم تخصيص حصص مكثفة من أجل الرفع من اللياقة البدنية للاعبين، بعدما عاين أن عددا كبيرا من العناصر لا تتوفر على مخزون بدني جيد، ويتراجع أداؤها في بشكل كبير في الدقائق الخمس عشرة الأخيرة من المباريات.
من جهة أخرى، سيخضع المكتب المسير للوداد مجموعة من اللاعبين الجدد لاختبارات بدنية، ومن بينهم عمر فونستاد الغوتي، المغربي الأصل والحامل للجنسية النرويجية، ويبلغ من العمر 30 سنة، كما أنه يشغل مركز قلب الهجوم، وسبق له أن مارس في عدد من الأندية النرويجية بالقسمين الثاني والثالث، في حين ما زالت المفاوضات جارية مع المهاجم النرويجي من أصل إيفواري آدما ديوماندي، هذا الأخير الذي يطالب بمبلغ مالي ضخم من أجل التعاقد مع الفريق الأحمر.
ووجد الوداد الرياضي نفسه في مأزق، بعدما تعذر على الفريق العثور على بديل للاعب إسماعيل الحداد الذي غادر صفوفه وانتقل إلى الدوري القطري، وتحديدا إلى نادي الخور، حيث وجد المكتب المسير صعوبة في إيجاد لاعب بمواصفات الحداد، ما دفع الفريق الأحمر إلى العودة مجددا إلى فتح المفاوضات مع أيوب لكحل، لاعب فريق المغرب التطواني، هذا الأخير الذي كان قريبا من نادي الوداد في فترة الانتقالات الماضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى