الرئيسيةسياسيةمجتمع

انقطاع الدواء يهدد حياة مرضى “الهيموفيليا”

انقطعت الأدوية التي كانت تصل إلى المئات من الأشخاص من مرضى «الهيموفيليا» بمنطقة آسفي ونواحي، ودخل هؤلاء في أوضاع اجتماعية مزرية وفقًا لإفادات عدد منهم، إذ تعذر عليهم الوصول إلى هذه الأدوية، حيث أعلنَ رئيس الجمعية الوطنية لمرضى الهيموفيليا على المستوى الوطني حسن الميراني العلوي، تجميد فرع جهة مراكش آسفي بعدما دخل في نزاع مع الكاتب العام للجمعية.

وكشفَ الكاتب العام الذي تمت إقالته بقرار من المكتب التنفيذي للجمعية أنّ مرضى الهيموفيليا، بعد تجميد الفرع، باتوا يجدون صعوبة بالغة في الوصول إلى الأدوية، ويتدبرون أوضاعهم من «المحسنين» ومساعدة بعض الأطباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى