آخر الأخبار
TM_Top-banner_970x250

بنكيران يصف أخنوش بـ «المعقول» ويهدد بالاستقالة بسبب مهاجمته من طرف أتباعه

بنكيران يصف أخنوش بـ «المعقول» ويهدد بالاستقالة بسبب مهاجمته من طرف أتباعه

محمد اليوبي

أعاد رئيس الحكومة المكلف، عبد الإله بنكيران، مشاورات تشكيل حكومته المقبلة إلى نقطة الصفر، بعد إعلان تشبثه بتشكل الحكومة من الأغلبية السابقة بدون زيادة ولا نقصان، وهو ما يرفضه كل من عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، وامحند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، بمطالبتهما بتوسيع الأغلبية لتشمل حزبي الاتحاد الاشتراكي والاتحاد الدستوري.

وأكد بنكيران في تصريح صحفي أن «الأغلبية المقبلة ستكون مشكلة من حزب العدالة والتنمية وحزب التجمع الوطني للأحرار، وحزب الحركة الشعبية وحزب التقدم والاشتراكية»، وأضاف «تحدثت مع السادة الأمناء العامين للأحزاب، وأنتظر جوابهم للدخول بعد ذلك في التفاصيل المتعلقة برئاسة البرلمان والقطاعات الوزارية التي سيشرف عليها كل حزب»، مشيرا إلى أن «المشاورات ذهبت في اتجاه واحد، لاسيما بعد انعقاد المجلس الوطني لحزب الاستقلال»، ومؤكدا أنه لا يعترف بلغة البيانات، في إشارة إلى بلاغ التجمع الوطني للأحرار، بخصوص اللقاء المرتقب بين أخنوش وإدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، ومحمد ساجد الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة