الرئيسية

تجار بالقنيطرة ينقلون معركتهم ضد مستشار سابق بـ«البيجيدي» أمام وزارة الداخلية

القنيطرة:المهدي الجواهري

لجأ تجار جوطية بن عباد بمدينة القنيطرة، في الآونة الأخيرة، إلى مقر وزارة الداخلية بالرباط، في أشكال احتجاجية جديدة، مطالبين بفتح تحقيق حول الخروقات التي عرفها المشروع التجاري بن عباد، الذي أنيطت مهمة الإشراف عليه لجمعية التنمية البشرية والتعاون، التي يترأسها مستشار سابق عن حزب العدالة والتنمية، بعدما فوت إليه عزيز رباح قطعة أرضية تبلغ مساحتها 7200 متر مربع مجانا، لإنجاز مركب تجاري لتعويض «الفراشة» بمحلات تجارية.
وأكد تجار جوطية بن عباد أن نقل معركتهم إلى الرباط، بعدما خاضوا سلسلة من الاحتجاجات بالقنيطرة، راجع إلى عدم تدخل المسؤولين بالبلدية والسلطات لإيجاد حلول منصفة لهم، وما تعرض له المشروع من فساد مالي وإداري، ورهن رئيس الجمعية المشروع لمؤسسة بنكية ضمانا لسلف بمبلغ عشرة ملايين درهم بفائدة معدلها تسعة في المائة سنويا على كافة الملك المذكور، من طرف جمعية التنمية البشرية للتعاون دون إذن من منخرطي الجمعية المستفيدين من المشروع، وضدا على إرادة التجار الذين سبق للبعض منهم أن اعترضوا على رهن هذا العقار، الذي تم إنجاز جزء من أشغال بناء مركب تجاري عليه، فضلا عن اتهامهم رئيس الجمعية بفرض مبالغ جديدة عليهم، مقابل استفادتهم من محلاتهم التجارية، بعدما أنجز من المشروع 90 محلا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق