الرئيسيةتقاريرتقارير سياسيةمجتمع

حملات واسعة لمصالح الحموشي بالرباط في زمن كورونا

الأخبار

علم، لدى مصادر خاصة بـ«تيلي ماروك»، أن مصالح الحموشي بولاية أمن الرباط تواصل على مدى أسبوع حملاتها التمشيطية الواسعة ضد تجار المخدرات ومروجي الأقراص المهلوسة ومحترفي السرقات الموصوفة، خاصة بالأحياء الشعبية بكل من التقدم والنهضة ويعقوب المنصور وحي المحيط. وحسب معطيات توصلت بها«تيلي ماروك»، فقد أحالت مصالح الشرطة القضائية بكل من المنطقة الأمنية الثالثة السويسي التقدم والمنطقة الأمنية الأولى والمنطقة الرابعة بيعقوب المنصور عشرات المتورطين في جرائم العربدة بالشارع العام تحت تأثير المخدرات والسكر والتهديد بالاعتداء على المارة، وتنفيذ سرقات موصوفة في حق مواطنين وموظفين عموميين، فضلا عن ثلاثة تجار مخدرات أسقطتهم عناصر الشرطة بحي المحيط بحر الأسبوع الماضي.

وحسب معطيات حصلت عليها «تيلي ماروك»، فقد أحالت عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الثالثة، بداية الأسبوع الجاري، 8  أشخاص نصفهم من ذوي السوابق القضائية، واثنان منهم غادروا السجن قبل أسبوعين فقط، على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، حيث قرر إيداع خمسة منهم سجن العرجات ضواحي سلا، ومتابعة ثلاثة متهمين آخرين في حالة سراح. ويواجه المتهمون الثمانية، بمن فيهم ثلاثة متهمين مسجلين خطرا، وهم من مواليد التسعينات والثمانينات وأصحاب سوابق قضائية بالجملة بتهم الاتجار في المخدرات والاعتداءات والسرقات الموصوفة، وكانوا قد عرضوا على النيابة العامة في حالة اعتقال، (يواجهون) تهما ثقيلة تتعلق بحيازة أسلحة بيضاء وتهديد سلامة المواطنين وإهانة القوات العمومية عبر نشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تضمن كلمات نابية ومهددة للغير.

وتعود تفاصيل هذه الواقعة إلى نهاية الأسبوع الماضي، حيث انتشر مقطع فيديو بشكل واسع على «الفايسبوك» وتطبيقات التراسل الفوري «واتساب»، ظهر فيه المتهمون وهم في حالة سكر طافح، متحوزونبسيوف وأسلحة بيضاء بأحد شوارع حي التقدم، يوزعون تهديدات وصفت بالخطيرة في حق مواطنين وعناصر القوات العمومية. وتفاعلت مصالح الحموشي مع هذا الفيديو، حيث تمكنت في ظرف قياسي من إيقاف كل الأشخاص الذين ظهروا فيه، قبل أن تكشف التحريات الأولية أن ثلاثة منهم غادروا السجن قبل أيام قليلة فقط، حيث عانقوا عالم الإجرام من جديد من خلال تهديد سلامة المواطنين بالشارع العام، وبوحشية أثارت هلعا كبيرا وسط سكان حي التقدم.

وبحي المحيط بالرباط، تمكنت عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الأولى من اعتقال ثلاثة أشخاص متخصصين في ترويج المخدرات الصلبة والمؤثرات العقلية في عز كورونا، حيث ظلوا ينشطون بأحياء المدينة القديمة وحي المحيط والعكاري طيلة شهر رمضان وفترة الطوارئ الصحية، قبل أن تسقطهم تحريات دقيقة أنجزتها عناصر الشرطة القضائية بتنسيق مع مصالح الاستعلام الجنائي بولاية أمن الرباط، وتم حجز كميات مهمة من مخدر الشيرا ولفافات الكوكايين كانت معدة للبيع بعد تفتيش منازل المتهمين من طرف الأجهزة الأمنية، قبل عرضهم على النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية بالرباط.

وبالمنطقة الأمنية الرابعة يعقوب المنصور، نجحت السلطات الأمنية في فك لغز سرقة خطيرة استهدفت شرطية، حيث اعترض سبيلها شاب وسرق منها هاتفها النقال وبعض وثائقها، قبل أن تتمكن مصالح الشرطة القضائية من إيقافه ساعات فقط بعد تنفيذه جريمة مهاجمة الشرطية التي كانت ترتدي زيا مدنيا وهي في طريقها لأحد المراكز الصحية بالرباط، وتم عرض المتهم على الشرطية الضحية التي تعرفت عليه بسهولة، فضلا عن حجز هاتفها المسروق لدى المتهم العشريني، الذي كشفت الأبحاث أنه من ذوي السوابق القضائية ومتخصص في جرائم السرقة الموصوفة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، خاصة خلال فترة الطوارئ الصحية، كما أوضحت التحريات ذاتها أنه كان وراء العديد من السرقات المماثلة التي تم تسجيلها أخيرا بالمنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى