داخلية قطر تكذب إعلان المالكي رفع “الفيزا” نهائيا عن المغاربة

داخلية قطر تكذب إعلان المالكي رفع “الفيزا” نهائيا عن المغاربة

 

محمد اليوبي

 

بعدما أعلن الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، عبر بلاغ رسمي عممته وكالة المغرب العربي للأنباء، أن دولة قطر رفعت عن مواطني المملكة المغربية تأشيرة الدخول إلى أراضيها، واحتفل حزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة بذلك، باعتباره “بشرى للمغاربة”، أصدرت وزارة الداخلية القطرية بلاغا يكذب ما أعلن عنه مجلس النواب، ويتضمن مجموعة من الشروط والإجراءات للحصول على تأشيرة الدخول عند الوصول إلى مطارات دولة قطر.

وأعلنت وزارة الداخلية القطرية والهيئة العامة للسياحة، في بيان صحفي صادر أول أمس الأحد، عن تدابير جديدة يحصل بموجبها مواطنو المملكة المغربية وجمهورية الجزائر على تأشيرة الدخول إلى دولة قطر عند الوصول إلى أحد منافذها، وأفاد البيان بأنه يشترط على الراغبين في الحصول على تأشيرة الدخول عند الوصول لدولة قطر من مواطني الدولتين أن يكونوا من حاملي تصريح الإقامة أو التأشيرة السارية للمملكة المتحدة، أو الولايات المتحدة الأمريكية، أو كندا، أو أستراليا، أو نيوزيلندا، أو بلدان اتفاقية شنجن أو دول مجلس التعاون الخليجي.

وأوضح أن هذا الإعفاء والذي سيبدأ تطبيقه من تاريخ 15 شتنبر 2017 سوف يتيح للزوار المؤهلين الحصول على إخطار سفر إلكتروني من خلال تعبئة طلب عبر الإنترنت قبل السفر بـ48 ساعة على الأقل عن طريق الموقع الإلكتروني الخاص بطلبات التأشيرة، وعند تعبئة الطلب، يجب على المتقدمين تحميل حجز الفندق وتذكرة العودة (أو تذكرة لرحلة متابعة) وصورة من جواز السفر بما يثبت أنه ساري المفعول لستة شهور على الأقل.

وأفاد بأنه بهذه الخطوات يحق للمسافرين المؤهلين الحصول على تأشيرة لدى الوصول إلى قطر، وتكون صالحة لمدة 30 يوماً، وتسمح لهم بالبقاء حتى 30 يوماً خلال زيارة واحدة، مع إمكانية التمديد لـ30 يوماً أخرى من داخل قطر، أما في حالة مغادرة الزائر فيتوجب على المسافر التقدم مرة أخرى بإخطار سفر إلكتروني في حال رغبته بالعودة لدولة قطر وستكون المدة الممنوحة 30 يوماً أخرى.

وصرح العميد محمد أحمد العتيق، مدير عام الإدارة العامة للجوازات، بأن إدارته تجري عملية مراجعة مستمرة لسياسة التأشيرات لدى دولة قطر، وتحدثها دورياً لمواكبة التطورات الاقتصادية والدولية، مشيراً إلى أن تفعيل نظام إخطار السفر الإلكتروني للمواطنين في المملكة المغربية والجمهورية الجزائرية، سيساهم في تسهيل التعاون واستقطاب الزوار من تلك الدول، وأضاف أنه بالنسبة لمواطني الدولتين المذكورتين واللذين لا تنطبق عليهم شروط الحصول على تأشيرة عند الوصول فسيستطيعون التقديم مباشرة على التأشيرة السياحية من خلال الموقع الإلكتروني لبوابة قطر للتأشيرات.

وأفادت مصادر ديبلوماسية بوزارة الخارجية، بأن الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، تسرع في الإعلان عن قرار رفع التأشيرة عن المواطنين المغاربة، موضحة أن رئيس مجلس النواب ليس له الحق في الإعلان عن قرار لم تصادق عليها السلطات القطرية رسميا، ومشيرة إلى أن إعلان مثل هذه القرارات يكون من اختصاص وزارة الخارجية، وذلك بعد الاتفاق رسميا مع نظيرتها القطرية، لأن الأمر يهم العلاقات الثنائية بين بلدين على المستوى الديبلوماسي.

وكانت قطر قد أطلقت أيضاً في نونبر عام 2016، تأشيرة عبور مجانية تسمح للمسافرين ممن يقضون خمس ساعات على الأقل في مطار حمد الدولي بالبقاء في قطر لمدة تصل إلى 96 ساعة (أربعة أيام)، حيث أدى هذا الإجراء إلى زيادة نسبتها40 في المائة في عدد الزوار الذين اتخذوا من قطر محطة توقف في النصف الأول من عام 2017 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016، وفي شهر يوليوز الماضي، أطلقت دولة قطر منصةً للتأشيرات الإلكترونية تسمح للمسافرين من جميع الجنسيات بتقديم طلباتهم عبر هذه المنصة مباشرة للحصول على التأشيرة السياحية وتأشيرة الزيارة في ظل نظام أكثر كفاءة وشفافية، كما أعلنت قطر عن إعفاء مواطني 80 دولة من تأشيرة الدخول إلى أراضيها دون الحاجة إلى تأشيرة دخول.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة