شبكة منظمة تستدرج مضيفات وصحفيات مغربيات لتصوير مقاطع إباحية عبر “الويب كام” مقابل مبالغ مالية

شبكة منظمة تستدرج مضيفات وصحفيات مغربيات لتصوير مقاطع إباحية عبر “الويب كام” مقابل مبالغ مالية

أكادير: حسن أنفلوس

كشفت عشرات الرسائل التي حصلت عليها الأخبار، جانبا من الطرق التي تشتغل بها شبكات الدعارة عبر الانترنت بالمغرب، حيث لجأت فتاة تدير حسابا على أحد مواقع التواصل الاجتماعي إلى حيلة توفير عمل بإحدى دول الخليج، وادعاء توفرها على علاقات كثيرة ووطيدة مع أغنياء خليجين.

والتقت الأخبار مع شابات تعرضن لمحاولة استدراج من قبل صاحبة الحساب، حيث كشفن مجموعة من الطرق التي تعتمدها صاحبة الحساب قصد استدراجهن، إذ تظهر عشرات الرسائل التي حصلت عليها الأخبار، وتمت عبر تطبيق “المسانجر”، بين الفتاة التي تدير الحساب وبين فتيات من مدن مختلفة كأكادير ومراكش والدار البيضاء، كيف تعمل الفتاة، التي تدعي أنها تشتغل بإحدى شركات الإنتاج الإعلامي بدبي، على استدراج الفتيات من خلال ايهامهن بالحصول على عقد عمل بإحدى القنوات التلفزية بدبي في الإمارات العربية المتحدة. ويستهدف الحساب الفايسبوكي، تحديدا، الفتيات اللواتي يشتغلن في المجال الإعلامي، أو مضيفات بالطيران، ويظهر ذلك من خلال لائحة صديقات الفتاة التي تدير الحساب، وحسب ما تبينه “البروفايلات” التي تتبعتها الأخبار، كما أن لائحة أصدقاء مديرة الحساب من الفتيات فقط.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة