الرئيسيةدراسةصحة

في انتظار لقاح خاص كوفيد 19 وزارة الصحة تزود المستشفيات بلقاحات الأنفلونزا الموسمية

في محاولة منها استدراك الفراغ الحاصل على مستوى لقاح فعال لفيروس كوفيد19، قررت وزارة الصحة تزويد المستشفيات بلقاحات الأنفلونزا الموسمية ولقاح المكورات الرئوية “البنوموكوك” خلال موسم الخريف المقبل.

وقال وزير الصحة، خالد آيت الطالب، يومه السبت في كلمة له خلال ندوة افتراضية حول موضوع “كوفيد-19، الأنفلونزا، الهيموفيلس أنفلوانزا نوع ‘ب’، والبنوموكوك: أهمية اللقاح، أي توصيات؟”، أنه سيتم تمكين المرضى المصابين بأمراض مزمنة من اللقاح الخاص بالأنفلونزا الموسمية، إلى جانب توفير لقاح “البنوموكوك” البالغ الأهمية والفعالية، خلال موسم الخريف المقبل، للمساهمة في الرفع من مناعة هذه الفئة من المواطنات والمواطنين، صغارا وكبارا، والتخفيف من وطأة الأنفلونزا وتبعاتها.

ولأن تبعات الأنفلونزا لا تكون هيّنة، وتشكل تهديدا بالنسبة للمصابين بأمراض مزمنة والحوامل والمسنين والرضع، وبالرغم من أن هذا اللقاح المزمع توفيره ليس فعالا ضد “كوفيد 19″، إلا أنه يعد أحد السيناريوهات الوقائية التي سيتم اعتمادها واللجوء إليها، وذلك إلى جانب الحرص على تطبيق التدابير الوقائية.

الندوة التي كانت مناسبة ناقش خلالها خبراء وطنيون ودوليون مواضيع مختلفة ذات راهنية، في ارتباط بالوضعية الوبائية بالمغرب والعالم، والتلقيح ضد فيروس “كوفيد-19″، وأيضا لقاحات الأنفلونزا الموسمية، ذكّر الوزير خلالها بأن ما بين 250 و650 ألف شخص عبر العالم يفارقون الحياة بسبب الأنفلونزا الموسمية كل سنة، في حين تطال عدواها ما بين 3 و5 ملايين شخص.

وفي سياق متصل، عرف انتشار فيروس “كورونا” بالمغرب، منذ الخامس عشر من يونيو المنصرم، تزايدا ملحوظا عكسه عدد من البؤر الصناعية، والتفشي الكبير بعدد من المدن خصوصا طنجة، برشيد، فاس والدار البيضاء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق