الرئيسيةسياسية

مسؤول سياسي يرسل موظفين بالوكالة الحضرية إلى مستشفى الخميسات

القنيطرة: المهدي الجواهري

علمت «الأخبار» أن رحو الهيلع، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة والمسؤول الجهوي للحزب ذاته بجهة الرباط سلا القنيطرة، خلق فوضى عارمة داخل الوكالة الحضرية بالخميسات إثر تهجمه على موظفين، ما نتج عنه نقل موظفة مسؤولة عن دراسة المشاريع من الناحية القانونية إلى المستشفى الإقليمي للمدينة عبر سيارة إسعاف، إثر إصابتها بنوبة عصبية رفقة زميل لها موظف بمديرية التدبير الحضري والتقنين، حيث تلقيا العلاجات الضرورية بالمشفى المذكور.
وأفادت مصادر الجريدة بأن رحو الهيلع، البرلماني ورئيس جماعة عين السبيت، تقدم إلى الوكالة الحضرية وصب جام غضبه على الموظفين، بسبب ملفات خاصة بقطاع التعمير بجماعته قالت مصادر الجريدة إنها غير قانونية، في محاولة لتمريرها بلجنة المشاريع، وهو ما تصدت له الوكالة نظرا لعدم احترامها القوانين الجاري بها العمل، فيما أصر رئيس الجماعة على ضرورة توقيعها رغم أنه ولج إلى الوكالة الحضرية خارج أوقات العمل، مطالبا بالتـأشير عليها أو الاتصال بعامل الإقليم.
وفي مراسلة وجهتها الموظفة المعتدى عليها إلى مدير الوكالة الحضرية للخميسات، وحصلت «الأخبار» على نسخة منها، طالبت بتنقيلها من قسم التعمير الذي تشتغل فيه حاليا إلى مكتب التتبع، وذلك في إطار الانتشار الداخلي للمؤسسة. وعزت الموظفة المذكورة الأمر إلى الضغوط والإكراهات، التي كان آخرها التصرفات اللاأخلاقية لرئيس جماعة عين السبيت، يوم الجمعة الماضي، مما نتجت عنها ضغوطات أدت إلى إصابتها بنوبة عصبية نقلت على إثرها إلى المستشفى الإقليمي لمدينة الخميسات، موضحة أنه لولا الأقدار الإلهية وتدخل أطر وموظفين بالوكالة الحضرية وعناصر الوقاية المدنية لفارقت الحياة.
وأفادت مصادر الجريدة بأن كتابة الوكالة الحضرية وجهت رسالة نصية عبر تطبيق «واتساب» باسم مدير المؤسسة، أكد فيها أنه على إثر النازلة التي عرفتها المؤسسة يوم الجمعة 02 يوليوز 2021، والمتمثلة في قيام أحد المسؤولين المحليين بتصرفات وممارسات غير إدارية تجاه أطر المؤسسة، ويخص الأمر ثلاثة موظفين بالوكالة الحضرية الخميسات. وتفاعلا مع هذه النازلة، فقد اتخذت إدارة المؤسسة جملة من الإجراءات، حيث تم إخبار عامل الإقليم والكاتب العام بهذه الوقائع لاتخاذ ما يلزم. وبالموازاة مع ذلك تم اتخاذ الإجراءات المسطرية المرتبطة بأسباب هذه النازلة على مستوى الوكالة الحضرية. كما أشاد مدير الوكالة الحضرية بتفاني كافة أطر المؤسسة، وصبرهم على ضغوطات العمل اليومية خدمة للصالح العام.
من جهته، اعتبر رحو الهيلع، عضو المكتب السياسي للأصالة والمعاصرة ورئيس جماعة عين السبيت بدائرة الرماني إقليم الخميسات، أنه كان هناك نقاش حول تعثر مسطرة الموافقة على التصاميم لحولي 30 مسكنا من دور الصفيح، وأن القانون يسمح على الأكثر بعشرة أيام، فيما بقيت هذه الملفات لمدة تفوق 15 يوما، وأن النقاش كان مع مدير التعمير بالوكالة وبالعمالة، ولم يتلفظ بأي كلام لاأخلاقي في حق الموظفين، وأن من يتهمه بهذا الكلام سوف يتقدم ضده بشكاية لدى القضاء. وأكد الهيلع أن مهمته بصفته رئيسا للجماعة، هي التسريع بقضاء مصالح المواطنين بحي سكني يتكون من أكثر من 400 مواطن وجب التعجيل بملفاتهم، وإلا فإن هؤلاء المواطنين الذين هدمت مساكنهم في برنامج إعادة الإيواء بعدما منحت لهم بقع سكنية، سوف يعانون من جراء عدم بناء مساكنهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى