الرئيسيةسياسية

نسبة النساء المنتخبات بمجلس المستشارين لا تتجاوز 12 في المائة

انتخاب 14 مستشارة برلمانية أغلبهن باسم المركزيات النقابية

محمد اليوبي

أسفرت نتائج انتخاب أعضاء مجلس المستشارين، الذي جرى أول أمس الثلاثاء، عن فوز 14 مترشحة بمقاعد برلمانية من أصل 120 مقعدا بالمجلس، أي بنسبة لا تتعدى 12 في المائة، وهو عدد النساء نفسه الذي كان في الولاية السابقة.

وينص القانون التنظيمي لمجلس المستشارين على تعزيز تمثيلية النساء، من خلال التنصيص على عدم تضمين كل لائحة من لوائح الترشيح اسمين متتابعين لمترشحين اثنين من الجنس نفسه، لكن جل الترشيحات على رأس اللوائح كانت من نصيب الرجال، ما عدا أربع لوائح ترأستها نساء تمكنت من الحصول على مقاعد برلمانية بمجلس المستشارين، بالإضافة إلى فوز تسع نساء ضمن اللوائح المخصصة للمركزيات النقابية، وفوز مترشحة ضمن لائحة الاتحاد العام لمقاولات المغرب.

وهكذا، تمكنت برلمانيتان فقط من الفوز بمقعدين في صنف مجالس الجهات، ويتعلق الأمر بفاطمة الحساني، من الفوز بمقعد برلماني عن مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة عن حزب التجمع الوطني للأحرار، وسبق للحساني أن ترأست مجلس الجهة في الولاية السابقة، كما تمكنت صفية بلفقيه، نجلة الراحل عبد الوهاب بلفقيه، من الفوز بمقعد برلماني عن مجلس جهة كلميم واد نون، باسم حزب الأصالة والمعاصرة.

وفي صنف الغرف المهنية، فازت كذلك مترشحتان بمقعدين برلمانيين، حيث انتخبت النائبة البرلمانية السابقة، جليلة المرسلي، مستشارة عن صنف غرف الصناعة التقليدية، باسم حزب التجمع الوطني للأحرار، وسبق لها أن انتخبت رئيسة لغرفة الصناعة التقليدية بجهة الدار البيضاء، وهي أول امرأة تترأس غرفة مهنية بالمغرب، وفي الصنف نفسه، انتخبت شيماء الزمزمي، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، وهي عضو بغرفة الصناعة التقليدية بجهة الرباط سلا القنيطرة، التي يترأسها والدها عبد الرحيم الزمزمي لولاية ثانية.

وانتخبت نائلة التازي مستشارة برلمانية لولاية ثانية بمجلس المستشارين عن الاتحاد العام لمقاولات المغرب، الذي حصد المقاعد الثمانية المخصصة للمنظمات المهنية للمشغلين، باعتبارها المنظمة الأكثر تمثيلية، وسبق للمستشارة نائلة التازي أن شغلت منصب نائبة لرئيس مجلس المستشارين، في الولاية السابقة، وهي أول امرأة تتقلد المنصب بالغرفة الثانية للبرلمان.

وانتخبت باقي المستشارات البرلمانيات وعددهن تسعة عن المركزيات النقابية، التي يمنحها القانون 20 مقعدا بمجلس المستشارين، ويتعلق الأمر بأربع منتخبات عن نقابة الاتحاد المغربي للشغل، التي فازت بثمانية مقاعد برلمانية في المجموع، ويتعلق الأمر بالبرلمانية السابقة أمال العمري، ومينة حمداني، وفاطمة الإدريسي ومريم الهلواني، كما انتخبت ثلاث برلمانيات عن نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، من أصل ستة مقاعد برلمانية حصلت عليها النقابة، ويتعلق الأمر بهناء بلخير، وفتيحة خرتال، وسليمة زيداني، كما فازت مستشارة باسم نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، التي حصلت على ثلاثة مقاعد بمجلس المستشارين، كما فازت مترشحة باسم نقابة الاتحاد الوطني للشغل، وهي لبنى العلوي، وحصلت نقابة «البيجيدي» على مقعدين بالغرفة البرلمانية الثانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى