الدوليةالرئيسية

هل ستوافق أمريكا على طلب إيران قرضا بـ 5 مليارات دولار لمكافحة كورونا ؟

طلبت إيران من صندوق النقد الدولي، قرضاً بقيمة 5 مليارات دولار، لمكافحة فيروس “كورونا” المستجد، الذي تفشى بشكل واسع في البلاد.

وقال محافظ البنك المركزي الإيراني، عبد الناصر همتي، في منشور له عبر حسابه على “انستغرام”، إنه بعث برسالة إلى مديرة صندوق النقد الدولي كريستينا جورجيفا، يوضح لها أن بلاده ترغب في الاستفادة من تمويلات “النقد الدولي”، المقدمة للبلدان المتضررة من “كورونا.”

وأضاف “همتي” أن إيران بحاجة إلى دعم اقتصادي لمواجهة الفيروس الذي انتشر في سائر محافظات البلاد.

وأوضح أنه عند الوضع بعين الاعتبار، حجم تأثير “كورونا” في إيران، والحجم المتاح للأخيرة لدى صندوق النقد الدولي، فإن طهران تطالب بالحصول على قرض بقيمة 5 مليارات دولار.

وسيكون للولايات المتحدة، باعتبارها أحد أهم أعضاء المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، رأي مهم فيما إذا كانت إيران ستحصل على الأموال أم لا.

وهناك بالفعل دعوات من خبراء أمريكيين في الشؤون الإيرانية ليس فقط بتزويد إيران بما تحتاج إليه، وإنما أيضاً لإدارة ترامب باتباع نهجٍ أكثر تعاطفاً تجاه الأزمة الصحية في إيران بصورة عامة.

ويؤكد مارك فيتزباتريك، الخبير الأمريكي في شؤون التسلح والبرنامج النووي الإيراني، أن ثمة فرصة سانحة الآن يمكن اغتنامها لكسر الجمود القائم في العلاقات بين البلدين.

وقال على تويتر : “إن سياسة الولايات المتحدة حيال إيران سياسة عقيمة، وعاجزة عن تغيير سلوك إيران إلا للأسوأ”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق