الرئيسيةتقاريرصحة

وزارة الصحة تكثف من فحوصات كورونا وتستعين بالمستشفيات الجامعية

ذكرت تقارير إعلامية، أن وزارة الصحة قامت مؤخرا بتغيير سياستها، مع المخالطين للمصابين بكورونا، حيث كان التعامل يتجلى في إجراء الكشف المخبري فقط على المخالطين الذين تظهر عليهم أعراض كورونا، وقامت بإجراء الكشف على كل المخالطين للمصاب، وهذا ما يفسر ارتفاع عدد الحالات المؤكدة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الوزارة شرعت في إجراء التحاليل الطبية على مستوى بعض المستشفيات الجامعية بعد وصول معدات وأجهزة طبية، مضيفة أن التوجه اليوم هو الكشف عن جميع المخالطين وتوسيع شبكة المختبرات المعتمدة، حيث شرع المستشفى الجامعي بالدار البيضاء في إجراء التحاليل الطبية، سيليه المستشفيين الجامعيين في كل من الرباط وفاس، وفي الأسبوع المقبل المستشفيات الجامعية في مراكش وأكادير ووجدة.

وأوضحت ذات المصادر، أن التغيير في إستراتيجية وزارة الصحة ناتج عن تقييم المخطط الذي وضعته الوزارة، خصوصا بعد ظهور بؤر وبائية داخل المنازل، حيث يقوم شخص بنقل العدوى إلى جميع الأشخاص الموجودين بالبيت، وهذا ما دفع الوزارة إلى تغيير إستراتيجية تعاملها مع المخالطين، لا سيما بعد وصول نسبة الحالات المحلية إلى 75 في المائة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق