الرئيسيةتقارير سياسية

أخنوش يعد بتسوية وضعية البحارة بالداخلة مطلع السنة المقبلة

أكادير- حسن أنفلوس

قال عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري، ورئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، إن التصريح بالبحارة العاملين في قطاع الصيد لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، سيصبح أمرا إلزاميا لتجديد رخص الصيد مع مطلع السنة المقبلة. وأكد أخنوش، الذي كان يتحدث في لقاء لحزب التجمع الوطني للأحرار، الذي انعقد يوم الخميس الماضي في إطار الجولة التي يقوم بها بمختلف الجهات المغربية، أن تجديد رخص الصيد للسنة المقبلة لا يمكن أن يتم إلا بالالتزام بالتصريح لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي. وأوضح أخنوش أن نحو 40 ألف بحار سيتمكنون من الاستفادة من نظام الضمان الاجتماعي، لينضافوا إلى 30 ألفا المصرح بهم سابقا. وقال إن البحارة المصرح بهم في مناطق أخرى عبروا عن فرحتهم وتم حل العديد من الإشكالات المرتبطة بهذا الشق.
واعتبر أخنوش أن هذا العمل يجسد نوعا من العدالة بين رب القارب والبحار العامل، مشددا على حفظ حقوق العاملين في قطاع الصيد والحفاظ على الثروات التي يتمتع بها المغرب.

هذا وتتماشى تصريحات رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار ووزير الفلاحة والصيد البحري، مع المراسلة التي وجهتها الكتابة العامة لقطاع الصيد بوزارة الفلاحة والصيد البحري إلى المكتب الوطني للصيد، قصد الأمر بالشروع في خصم اقتطاعات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من رقم معاملات قوارب الصيد بمنطقة الداخلة حتى يستفيد بحارة الصيد التقليدي بجهة الداخلة- وادي الذهب من التغطية الاجتماعية بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، إسوة بباقي المناطق بالمغرب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق