آخر الأخبار

أصوات تطالب العثماني بمعالجة الملفات الاجتماعية بالشمال أو الاستقالة بعد وفاة سيدتين في حادث تدافع بباب سبتة المحتلة

أصوات تطالب العثماني بمعالجة الملفات الاجتماعية بالشمال أو الاستقالة بعد وفاة سيدتين في حادث تدافع بباب سبتة المحتلة

تطوان: حسن الخضراوي

 تعيش مدن عمالة المضيق – الفنيدق حالة احتقان شديد بسبب وفاة سيدتين وجرح أربع من ممتهنات التهريب المعيشي بباب سبتة المحتلة صباح أول أمس الاثنين، في حادث تدافع خطير نتيجة الاكتظاظ والفوضى والعشوائية في عملية الولوج والخروج من الثغر المحتل، رغم الاجراءات التي تم اتخاذها من طرف السلطات المغربية بتنسيق مع المصالح الاسبانية بغية التخفيف من أخطار وعواقب حوادث التدافع، فضلا عن محاولة التحكم في الأمواج البشرية التي أصبحت تقصد الحدود الوهمية كل صباح، للتسابق المحموم نحو الفوز برزم السلع المهربة، حيث ارتفع ثمن حمل رزمة واحدة أو ما يصطلح عليه ب”البورطو” ليصل 1200 درهم.

وحسب مصادر “الأخبار” فإن حادث التدافع الخطير، وقع عندما حاولت أعداد هائلة من النساء ممتهنات التهريب المعيشي، التسابق للظفر بالخروج في اتجاه مدينة الفنيدق وهن يحملن الرزم الثقيلة فوق ظهورهن، قبل أن يتحول المشهد المأساوي إلى تدافع خطير استحال التحكم فيه من طرف السلطات، وأدى إلى دهس البعض تحت الأقدام في فوضى عارمة وعشوائية غير مسبوقة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة