إدانة شبكة إجرامية يتزعمها دركي لتورطها في ابتزاز برلماني بضواحي فاس

إدانة شبكة إجرامية يتزعمها دركي لتورطها في ابتزاز برلماني بضواحي فاس

فاس: محمد الزوهري

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بفاس، بعد زوال أول أمس (الاثنين)، بإدانة أفراد شبكة للنصب والاحتيال، يتزعمها دركي «ع. ف» برتبة «أدجودان شاف»، بسنتين حبسا نافذا للأخير، وبسنة واحدة وستة أشهر حبسا لكل واحد من شريكيه، على خلفية تورطهم في ابتزاز مستشار برلماني بإقليم مولاي يعقوب من أجل النصب والاحتيال عليه.

وتوبع المتهمون الثلاثة في حالة اعتقال احتياطي في ملف يحمل رقم 1460/17. وتبين من خلال مجريات التحقيق أن الدركي المتهم، الذي يشتغل بضواحي مدينة الرباط، وتوبع أيضا بتهمة انتحال صفة موظف سام بالديوان الملكي، شكل رفقة عناصر أخرى شبكة إجرامية متورطة في عمليات ابتزاز مسؤولين، والنصب والاحتيال عن طريق تقديم وعود واهية بـ«تشغيل عاطلين في سلك الدرك والشرطة، بالادعاء أنه موظف بالكتابة الخاصة للديوان الملكي»، وقد ضُبطت بحوزته بعد تفتيش منزله وضيعته الفلاحية بمنطقة بنسليمان، وثائق وأختام وبطائق تعريف لضحاياه، كان يستغلها في عملياته الإجرامية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة