الرئيسيةتقارير

إدعمار بدون منصب سياسي وملفات قضائية بانتظاره

«بيجيدي» شفشاون من الأغلبية المطلقة إلى صفر مقعد

حسن الخضراوي

على الرغم من تزكيته على رأس اللائحة الجهوية من قبل حزب العدالة والتنمية، إلا أن محمد إدعمار فشل في الانتخابات الجهوية لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، واقتراع 8 شتنبر، وبقي بدون منصب سياسي، حيث توجد ملفات قضائية في انتظاره بالمحكمة منها شكاية استغلال آليات الجماعة في حملة سابقة للأوان، وملف متابعته من قبل قاضي التحقيق بالتزوير بالمنطقة الصناعية طريق مرتيل، فضلا عن انتظار مآل تقارير للجان التفتيش التابعة لمصالح وزارة الداخلية.

وفشل حزب العدالة والتنمية بشفشاون، كذلك، في الحصول على تمثيلية يمكن المشاركة بها في تشكيل مجلس الجماعة الحضرية، بعدما كان يسير المدينة بأغلبية مطلقة، وذلك بسبب معاقبته من قبل الناخبين، لفشله في التنمية وغياب الجودة في الخدمات العمومية، وتراكم الديون على الجماعة، والتنصل من وعود تجهيز البنيات التحتية ومشاكل التعمير.

وحسب مصادر مطلعة، فإن فقدان حزب العدالة والتنمية قاعدته الانتخابية بشفشاون أثر بشكل كبير على التنظيم الحزبي، حيث أصبح العديد من الأعضاء يفكرون في مغادرة المشروع السياسي بشكل نهائي، في حين يرى البعض أن الحزب مقبل على مراجعات شاملة وعميقة لإنتاج خطاب سياسي جديد يراعي الواقعية وتغييب استغلال الدين والعاطفة.

واستنادا إلى المصادر نفسها، فإن مصاريف كراء المقرات والهيئات الموازية أصبحت ترخي بظلالها على التنظيم الحزبي بجهة الشمال بشكل عام، سيما في ظل الفشل في الفوز بمقاعد برلمانية وفقدان تسيير جماعات ترابية، ما يجعل الالتزامات المالية أكثر تعقيدا، واستحالة توفير المصاريف الضرورية في ظل تراجع الثقة ومغادرة العديد من الأعضاء سفينة المصباح بعد الهزيمة الانتخابية الصادمة.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن حزب الاستقلال بشفشاون يحضر لنيل رئاسة الجماعة الحضرية، بتشكيل تحالف تجري مشاورات حوله، وذلك لوضع برنامج يمكن من خلاله إنقاذ الميزانية من الديون المتراكمة، والمساهمة في التنمية وتشجيع ودعم تحديث القطاع السياحي، وتجهيز البنيات التحتية، وتجويد الخدمات العمومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى