أخبار المدن

إيقاف عسكري بالخميسات نصب على عشرات الراغبين في التوظيف بسلك الجندية

توصل منهم بأكثر من 50 مليونا واختفى عن الأنظار

الخميسات: المهدي لمرابط
أحال المركز القضائي للدرك بالخميسات متهما في عقده الخامس على وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة، التي تتابعه من أجل النصب على الضحايا الراغبين في التوظيف بسلك الجندية، غالبيتهم شباب يتحدرون من الجماعات القروية المجاورة، سلبهم مبالغ مالية مختلفة فاق مجموعها 500 ألف درهم.
وأفادت مصادر «الأخبار» بأن المتهم كان موضوع مذكرة بحث على خلفية الشكايات التي تقدم بها سبعة عشر ضحية إلى الجهات الأمنية المعنية، بعدما اكتشفوا أنهم ذهبوا ضحية عملية نصب محكمة من قبل الجاني، وهو جندي متقاعد باعهم وهم التوسط لهم لدى مسؤولين نافذين بالقوات المسلحة الملكية لتوظيفهم بالقطاع مقابل مبالغ مالية تراوحت بين 25 و35 ألف درهم للواحد، وانتهاجه سياسة التسويف والمماطلة في مواجهتهم بعدما شددوا عليه الخناق، ما اضطره إلى الاختفاء عن المنطقة نحو وجهة مجهولة، قبل إلقاء القبض عليه من قبل مصالح أمن القنيطرة، التي تبين لها، بعد تنقيطه على الناظم الآلي، أنه موضوع مذكرة بحث، لتسلمه إلى المركز القضائي للدرك بالخميسات الذي وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية من أجل البحث والتقديم.
وأضافت المصادر ذاتها، أن الضحايا المتحدرين من مناطق ضاية الرومي، المعازيز، تيفلت وآيت إيكو، كشفوا في شكاياتهم أن المتهم وعدهم بالتوسط لهم من أجل التوظيف بالجندية مقابل مبالغ مالية، وظل يختلق الأكاذيب والمبررات للرد على تساؤلاتهم، خصوصا بعد انصرام الآجال التي حددها معهم، قبل أن يضطر بعد ذلك إلى غلق هاتفه والتواري عن الأنظار، ما دفعهم إلى تقديم شكايات ضده قبل اعتقاله بمدينة القنيطرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق