الرئيسيةحوادث

إيقاف 4 بارونات للمخدرات والخمور و «القرقوبي» بتزنيت وأكادير

اثنان من الموقوفين صدرت ضدهما منذ أشهر مذكرات بحث وطنية

الأخبار

علم لدى مصادر مطلعة أن المصالح الأمنية المختصة، بولاية أمن أكادير والمنطقة الأمنية بتزنيت، نجحت خلال اليومين الأخيرين في تفكيك شبكات إجرامية متخصصة في ترويج المخدرات بكل أنواعها والأقراص المخدرة والخمور المهربة وكذا محلية الصنع، حيث تمكنت من إيقاف أربعة أشخاص من أصحاب السوابق القضائية المتعددة، تتراوح أعمارهم بين 29 و42 سنة.

وقد كشفت التحريات الأولية أن اثنين من المتهمين الأربعة الذين جرى إيقافهم في عمليتين متفرقتين بكل من الدشيرة وتزنيت، كانا موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني في قضايا إجرامية مختلفة مسجلة لدى مصالح الدرك الملكي والأمن الوطني. وينتظر أن تكشف الأبحاث عن كل الجرائم المنسوبة للمتهمين في إطار أنشطتهم المرتبطة بالاتجار في المخدرات والخمور بجهة سوس.

مصادر أمنية رسمية أكدت أن عناصر فرقة الشرطة القضائية بمدينة تزنيت تمكنت، أول أمس الاثنين، من إيقاف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 29 و42 سنة، من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية متخصصة في ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية. وأضافت المصادر نفسها أن إيقاف المشتبه فيهم، جرى خلال عملية أمنية تمت مباشرتها بإحدى المناطق القروية ضواحي مدينة تزنيت، حيث أسفرت عملية التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية عن حجز كميات من مسكر ماء الحياة، وأخرى من مخدر الشيرا والقنب الهندي، بالإضافة إلى مبالغ مالية ومجموعة من الأسلحة البيضاء، ودراجات نارية يشتبه في استعمالها في ترويج المخدرات.

وكشفت عملية تنقيط هوية الموقوفين بقاعدة بيانات الأمن الوطني أن اثنين منهما يشكلان موضوع عدة مذكرات بحث على الصعيد الوطني صادرة عن مصالح الأمن الوطني والدرك الملكي، للاشتباه في تورطهما في قضايا إجرامية مختلفة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهم.

وغير بعيد عن مدينة تزنيت، أسفر تدخل أمني نفذته عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير، مساء السبت الماضي، عن إيقاف شخص يبلغ من العمر 33 سنة، من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالحيازة والإتجار في المخدرات.

إيقاف المشتبه فيه، حسب مصدر رسمي، جاء خلال عملية أمنية تم القيام بها على مستوى حي الدشيرة، حيث أسفرت عملية التفتيش التي أنجزت داخل منزله عن حجز ما يناهز أربعة كيلوغرامات ونصف من مخدر الشيرا، وسكاكين تستخدم في عملية التقطيع وميزان إلكتروني، بالإضافة إلى مبالغ مالية متحصلة من هذا النشاط الإجرامي.

كما أظهرت عملية تنقيط هوية الموقوف بقاعدة بيانات الأمن الوطني أنه يشكل موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني، للاشتباه في تورطه في قضايا مماثلة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى