اتهام نجل «البصري» بإطلاق أعيرة نارية قرب القصر الملكي ببوزنيقة بسبب خلاف مع مستشار جماعي

اتهام نجل «البصري» بإطلاق أعيرة نارية قرب القصر الملكي ببوزنيقة بسبب خلاف مع مستشار جماعي

بوزنيقة: مصطفى عفيف

استنفرت القيادة الجهوية للدرك الملكي ومعها سرية بوزنيقة عناصرها، أول أمس (الخميس)، بعد علمها بواقعة إقدام ابن وزير الداخلية الأسبق الراحل، «إدريس البصري»، على إطلاق عيارات نارية من بندقية صيد لمنع مستشار جماعي من مباشرة عملية الحصاد بالأرض المسماة «البوقييل» مساحتها 40 هكتارا بدوار أولاد كاوي، قرب القصر الملكي ضواحي بوزنيقة، الأمر الذي استدعى دخول عناصر الدرك على الخط، وانتقالها إلى عين المكان حيث عاينت سيارة رباعية الدفع يقودها ابن الوزير الأسبق وزوجته ويقومان بحركة بهلوانية بواسطة السيارة داخل الحقل الفلاحي، في وقت تتعالى أصوات المحتجين أمام عناصر الدرك، متهمين ابن وزير الداخلية الأسبق بإطلاق أعيرة نارية من بندقية صيد، مما جعل عناصر الدرك تقوم باقتياد ابن البصري وزوجته إلى مقر سريتها ببوزنيقة والاستماع إليهما منذ حوالي الساعة 6 مساء إلى الساعة الأولى من صباح أمس (الجمعة)، ليتم بعد ذلك الاستماع إلى المشتكى به المستشار الجماعي الذي هو في الوقت نفسه نائب لرئيس بلدية بوزنيقة، وهي التحقيقات التي واصلتها فرقة الدرك طيلة الساعات الأولى من صبيحة أمس (الجمعة).

وبحسب مصادر «الأخبار بريس» فإن الحادث يعود في الأصل إلى خلاف بين خالد البصري، ابن وزير الداخلية الأسبق، ونائب رئيس بلدية بوزنيقة، حول أرض فلاحية كان المستشار الجماعي يكتريها عن طريق أحد المسيرين للأراضي الفلاحية التي يملكها ابن البصري والتي تتجاوز مساحتها 40 هكتارا، توجد بدوار أولاد كاوي قرب القصر الملكي ببوزنيقة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة