الدوليةالرئيسية

احتجاجات الجزائر.. تأكيد وفاة نجل رئيس حكومة سابق وإصابة العشرات

توفي حسن بن خدة، نجل بن يوسف بن خدة، أحد أبرز قادة ثورة التحرير الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي، والذي شغل منصب رئيس الحكومة المؤقتة الثالثة ( من 1961-1962)، إثر نوبة قلبية أصابته جراء تدافع بين الشرطة والمتظاهرين قرب مقر الرئاسة في العاصمة الجزائرية يوم الجمعة 01 مارس 2019.

كما أوقعت المواجهات على هامش التظاهرات الكبيرة ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة، 56 جريحا بين عناصر الشرطة وسبعة بين المحتجين، بحسب ما نقل التلفزيون الجزائري العام عن الشرطة.

وأحصى مراسلون عشرات الجرحى بين المحتجين تعرضوا للضرب بعصي الشرطيين وبحجارة أعاد بعض الشرطيين رميها على محتجين وبشظايا قنابل مسيلة للدموع او اختناقا بالغاز.

وأوقفت الشرطة خلال النهار 45 شخصا بينهم خمسة حاولوا دخول فندق الجزائر، بحسب التلفزيون نقلا عن بيان للادارة العامة للامن الوطني التي تشرف على مختلف اجهزة الامن الجزائرية.

ووقعت مواجهات أخرى بين شرطيين ومحتجين آخر النهار في ساحة أول مايو وسط العاصمة، بحسب مشاهد نشرت في مواقع التواصل الاجتماعي.

وشهدت العاصمة الجزائرية والعديد من المدن الاخرى الجمعة تظاهر عشرات آلاف الجزائريين رافعين شعارات مناهضة للنظام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق